معرض أبو ظبي
للمجوهرات والساعات يُطلق 13 مصمّمة
ومصمّماً واحداً!

عزّة القبيسي عند البدء بتقديم الجوائز

اللجنة المنظمة لجائزة “إبداع”، ضمن معرض أبو ظبي  2022 للمجوهرات والساعات والذي اختتم نشاطه بعد خمسة أيّام، أعلنت أسماء الفائزين بالجائزة المخصّصة لأصحاب المواهب الواعدة في إطار الدعم والمساعدة. واحتفاءً بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها، تمّ إضافة فعاليّة جديدة تحت عنوان “إبداع بلا حدود” بهدف إتاحة المجال لمشاركة الموهوبين من مختلف المجالات.

     وكانت المصمّمة الإماراتية عزة القبيسي قد أسّست منصةً رائدة لإطلاق العنان للإبداع والتميّز بين مصمّمي المجوهرات الناشئين الراغبين دخول هذا الميدان، عن طريق عرض تصاميمهم وتقييمها من قبل لجنة من المختصّين المتمرّسين في مجال المجوهرات، وهي فرصة تساهم في تحويل شغفهم من مجرد هواية  إلى مسار مهني عبر دعم يوصل إلى الاحتراف، من خلال توفير الإشراف التفاعلي والتواصل مع قادة صناعة المجوهرات لتطوير مسيرتهم المهنية، ورفدهم بالخبرة.

     يُشار إلى أنّ حفل الإعلان عن الفائزين أقيم بالتعاون مع معرض المجوهرات والساعات أوّلاً، ومن ثمّ مع وزارة تنمية المجتمع، وكذلك مع الراعي الاستراتيجي المعهد الدولي للأحجار الكريمة، فضلاً عن الراعي الإعلامي  The New Jeweller International Media Group. أما القطع الفائزة، فقد اختارتها لجنة تحكيم تضمّ أربعة من صاحبات الخبرة البارزات هنّ: عزة القبيسي (فنانة تصميم ونحت المجوهرات)، مها السباعي (مصمّمة)، وشيخة ونورا السركال. أما ضيفة اللجنة في جائزة “إبداع” لهذا العام فكانت المصمّمة سعدية سليمان الحاصلة على “جائزة إبداع” خلال الدورات السابقة. وقد تمّ اختيارها لعملها الدؤوب في تطوير مهاراتها الإبداعية.

باقة من الزهور للين السباعي على جهودها

     الى ذلك، فقد استقطبت الجائزة عدداً كبيراً من المصمّمين من مختلف الجنسيات بحيث تجاوز عددهم الـ 500 مصمّم، إضافة إلى أنّ عدد المكرّمين بلغ خلال الأعوام العشرة الماضية، الـ 150 مكرّماً، فاز منهم 50 مشاركاً بالمراكز الأولى. وفي دورة هذا العام، حصد المراكز الأولى ضمن الفئات التصميمية الخمس كل من:

     – في تصميم مجوهرات اللؤلؤ، فاز بالمركز الأول: علي العلي، وبالمركز الثاني: عليا الزعابي، وبالمركز الثالث: سهام وسوف.

     – وفي فئة تصاميم الهوية الإماراتية، تربّعت على المقعد الأول: بدور البدور، وعلى المقعد الثاني: علي العلي، والثالث: الهنوف السعدي.

     – وفي فئة التصاميم المستوحاة من الخط العربي، فازت أوّلاً سمية عبد المحسن، وثانيًا الهنوف السعدي.

     – وفي فئة التصاميم الخاصة بأصحاب الهمم، فازت كلّ من: مهره محمد (المركز الأول)، فاطمة اليماحي (المركز الثاني)، وأسماء القحومي (المركز الثالث).

     – وفي فئة إبداع بلا حدود تصدّرت المركز الأول: آيات ناصر، والمركز الثاني: بوبكر بخاري، والمركز الثالث: نعمات خير الله.

علي العلي وعليا الزعابة يتسلّمان جائزتيهما من عزّة ولين

     وتعليقاً على الاحتفال بالإعلان عن أسماء الفائزين، صرحت عزة القبيسي قائلة: “يسعدني إطلاق فئة جديدة ضمن جائزة “إبداع” تحت عنوان “إبداع بلا حدود”، احتفاءً بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها، والتي استقطبت أعمالاً فنية متنوّعة فتحت المجال أمام المبدعين من كافة المجالات، لتكون ضمن الفئات الأكثر تنافسية. وما لفت نظري هو الإقبال الكبير من مصمّمين ينتمون لجنسيات عديدة على المشاركة في تصاميم الهوية الإماراتية، وهذا إن عبّر عن شيء، فعن مدى حبهم للإمارات، واهتمامهم بالتعبير عن الثقافة الإماراتية”. أضافت: ” امتازت نسخة هذا العام من جائزة “إبداع” بغناها بالأعمال الإبداعية، إذ حصد أحد الفائزين مركزاً مرموقاً ضمن فئتين، ما يؤكّد مدى جودة وإتقان العمل، وخصوصاً أنّ هذا المركز يعود لمتسابق ذكر، ضمن مجال تُهيْمن عليه النساء”. أنهت حديثها بالقول: “أتطلع لرؤية المزيد من الأعمال الفنية الإبداعية بدرجة عالية من الحِرَفية، فأنا ألمس التطوّر في مستويات الأعمال والتقدّم على صعيد المهارات، ما يبشر بدخول مصمّمين محترفين يُبدعون بأناملهم تحفاً فريدة ترفد قطاع المجوهرات بكل ما هو جديد”.

بدور البدور وابتسامة النصر

     من جانبها، صرّحت لين السباعي، مدير عام في شركة RX  منطقة الشرق الأوسط: ” نحن نؤمن بأهمية تسليط الضوء على المواهب الواعدة، لذا فإنّ تعاوننا مع الفنانة عزة لإطلاق جائزة “إبداع”، وعملنا لضمان استمرارها، يصبّان في مصلحة دعم منصة تجمع المبدعين وتستعرض أعمالهم، وتقدّم لهم السَنَد لتحويل هوايتهم من مجرد شغف إلى عمل احترافي بأعلى المعايير”.

     علي العلي، الفائز بجائزة “إبداع” ضمن فئتَيْ تصميم مجوهرات اللؤلؤ، وفئة تصاميم الهوية الإماراتية، قال: “أعتبر أنّني حققتُ إنجازاً مهماً سيكون له أثر إيجابي في مسيرتي الاحترافية في عالم التصميم، وخاصة أنّ دراستي هي في هذا المجال. وبمجرد تخرجي العام المقبل، أتطلع لتأسيس علامتي الخاصة، لتحمل سماتي الشخصية، وتعّبر عن أفكاري الإبداعية”.

     كذلك تحدّثت آيات ناصر، الفائزة ضمن فئة إبداع بلا حدود، عن مشاركتها قائلة: ” تشكّل جائزة إبداع فرصة مميزة للمبدعين لتطوير مواهبهم وصقلها. يسعدني الفوز بالمركز الأول ضمن فئة جديدة تمّ إضافتها هذا العام احتفاءً بالذكرى العاشرة لإطلاق جائزة إبداع”.

عزّة مع الرابحات والرابح الوحيد مع مساعدين

     وأعربت سمية عبد المحسن، الفائزة بالمركز الأول عن فئة التصاميم المستوحاة من الخط العربي، عن فخرها للفوز بالجائزة قائلةً: ” فوزي شكّل مصدراً لتشجيعي على المضي قدماً لتكريس جهودي واغتنام الفرص القادمة، لتحقيق المزيد من الإنجازات. إن جائزة إبداع هيّأت بيئة مناسبة لاستقطاب أصحاب المواهب للتعبير عن أفكارهم والكشف عنها وتجسيدها في أعمال إبداعية”.

     أخيراً، صرحت سماح علي، مشرفة على تدريب أصحاب الهمم قائلة: ” نؤكد استمرار منهجيتنا على تشجيع أصحاب الهمم، لإظهار مواهبهم في الرسم والتصميم، إذ تتمتع هذه الفئة بطاقات إبداعية غير محدودة،  فضلاً عن أن جائزة إبداع تمثّل فرصة مثالية للتعبير عنها”.

     يبقى أن نشير الى أن معرض المجوهرات والساعات 2022، استقطبت على مدار خمسة أيام الآلاف من عشاق المعدن الأصفر، ممن جذبهم بريق الألماس وبياض اللؤلؤ، لزيارة المعرض الذي وفر منصةً نموذجيةً تجمع العلامات التجارية المحلية والدولية الرائدة في قطاع الذهب والمجوهرات والألماس، لاستعراض أحدث خطوط الموضة. كما شكّل فرصة مميزة للمصممين الناشئين لعرض إبداعاتهم، عبر المشاركة في جائزة إبداع.