مصرف عجمان
يحصل على شهادة
تؤكّد الجودة
في التدقيق الداخلي…

أثناء تسلّم الجائزة

مصرف عجمان الإسلامي الذي يسعى باستمرار الى توفير مجموعة واسعة من الخدمات المصرفية العالية الجودة والمتوافقة مع أحكام الشريعة، حصل على شهادة تأكيد الجودة الخاصة بنشاط التدقيق الداخلي، وذلك بعد تقييم من احدى شركات التدقيق العالمي ووفق متطلبات المعايير الدولية الصادرة عن جمعية المدققين الداخليين الأميركية والمفروضة من مصرف الإمارات المركزي، وبناء على تعميم يطلب تقييم نشاط التدقيق الداخلي للمؤسسات من قبل جهة خارجية مستقلة مرة واحدة على الأقل كل 5 سنوات. وكانت شركة التدقيق المختارة قد انتهت من عملية التقييم في شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2022 بتصنيفها إدارة التدقيق الداخلي بالمصرف “إدارة ملتزمة بشكل كامل وكليّ بمعايير التدقيق الداخلي الدولية وأخلاقيات المهنة ومبادئ ورسالة التدقيق، مع تطبيق أفضل الممارسات المهنية الخاصة بالتدقيق”.

بالمناسبة، أعرب الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان محمد أميري، عن سعادته بهذا الإنجاز قائلاً: “إننا فخورون بتحقيق إنجاز كهذا، والذي يأتي دلالة على متانة وقوة التدقيق الداخلي في المصرف. كما ينمّ عن دعم مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لكافة خطوط الدفاع وتمكينها من القيام بمهامها بمنتهى الاستقلالية والشفافية للمساهمة بتعزيز البيئة الرقابية والحوكمة وتخفيض المخاطر في المصرف وتعزيز ثقة المساهمين وكافة الأطراف ذات العلاقة”.  تابع: “إن التدقيق الداخلي قد تغيّر في الآونة الاخيرة بعدما أصبح يمثل شريكاً استراتيجياً ومستشاراً للإدارة يساهم في تحسين العمليات ورفع مكانة وقيمة المؤسسة”. أما رئيس إدارة التدقيق الداخلي في مصرف عجمان مجدي درويش فصرّح قائلاً: “إن هذا التقييم الصادرعن جهة خارجية دولية مستقلة، جاء بعد خطّة عمل طويلة وشاقة ضمن رؤيتنا وخطتنا الاستراتيجية للحصول على اعتماد دولي، وقد شكّلت هذه الشهادة تحدياً كبيراً وقفزة نوعية ما كانت لتتحقق لولا الدعم الذي حصلنا عليه من مجلس الإدارة ولجنة التدقيق والإدارة التنفيذية في مصرف عجمان”.

جدير بالذكر أن المصرف الذي يحرص على تعيين أفضل الموظفين وتطبيق أحدث التقنيات، يحظى بدعم قوي من حكومة إمارة عجمان باعتباره ركيزة أساسية في استراتيجية التنمية الإقتصادية في البلاد.