اعتمادًا على منصّة Volt
وخدمة Mox البنكيّة…
مصرف الراحجحي ماليزيا
ينطلق رقميًا بأحدث التقنيات
لتقديم خدمات الصيرفة الإسلاميّة…

واجهة احد فروع بنك الراجحي

مصرف الراجحي ماليزيا A.R.B.M، التابع والمملوك بالكامل لمصرف الراجحي في المملكة العربية السعودية، وهو أكبر مصرف إسلامي في العالم من حيث الأصول، اختار شركة Thought Machine المُزوّدة لتقنيات الخدمات المصرفية الأساسية الناشئة في السحابة، لتشغيل المصرف الرقمي الآتي من الجيل التالي وتعزيز مكانة المصرف كشركة رائدة في مجال الصيرفة الإسلامية.

وكان مصرف الراجحي ماليزيا قد شرع في العام 2021 في عملية تحوّل رقمي ممتدة على عدّة سنوات. وعليه سيستخدم محرّك خدمات مصرفية أساسيّة من شركة Thought Machine  يُسمّى Volt، لإطلاق بنك رقمي جديد في عام 2022، إلى جانب مجموعة من الخدمات المالية المتطورة للأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، من قبيل المُدّخرات ومنتجات التمويل.

بول تايلور

التصميم الفريد من نوعه الذي تتمتّع به منصة Volt، سيمكّن مصرف الراجحي ماليزيا من تحقيق طموحاته وإطلاق مصرف متكامل الخدمات من الجيل التالي. ولهذا سيُسخّر المصرف هذا المحرّك (Volt) لتصميم وإطلاق وإدارة مجموعة كاملة من المنتجات على بنية واحدة واضحة.

إلى ذلك، يشرع المصرف في إنشاء مجموعة كاملة من المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وستضطلع قدرات إنشاء المنتجات الخاصة بـ Volt بدور أساسي في السماح للمصرف بإنشاء وتقديم خدمات مصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات الفردية لعملائه.

مبنى ثوث ماشين

يُشار إلى أنّ شركة Thought Machine اختيرت من قبل عددٍ من مصارف التجزئة الكبيرة من المستوى الأول، وهي تعمل أيضاً مع شركات التكنولوجيا المالية الأصغر حجماً والشركات التي تحثّ على التغيير. ويشمل عملاؤها كلاً من J.P. Morgan Chase وLloyds Banking Group وStandard Chartered وi n g Bank ومجموعة cib البنكية.

وكانت Thought Machine قد افتتحت في العام 2019 مقرّها الرئيسي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في سنغافورة وتمّ اختيارها من قبل مصرف “ستاندرد تشارترد” لتشغيل خدمة MOX الخاصة به للخدمات المصرفية الرقمية الجديدة. ويعمل لدى Thought Machine أكثر من 50 موظفاً في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتواصل الشركة تنفيذ استراتيجية النمو الخاصة بها لتزويد تقنيات للخدمات المصرفية الأساسية الناشئة في السحابة لعددٍ أكبر من المصارف في العام 2022.

الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي ماليزيا أرسلان أحمد قال في معرض تعليقه على هذا التطوّر: “نحن بصدد إطلاق مصرفٍ رقمي بأحدث التقنيات يتميّز بمستويات الابتكار وراحة العملاء والموثوقية العالية فيه، وذلك بتسخيرنا إمكانيات تقنية هائلة يقدّمها شركاؤنا الرئيسيون للمساعدة في المضي قُدُماً نحو تحقيق رؤيتنا في أن نغدو المصرف الأول في ماليزيا في مجال الابتكار في التمويل الإسلامي. وقد أثبتت شركة Thought Machine أنّ خدماتها مدعومة بتقنيات وهندسة لا مثيل لها. ونحن على أتمّ الثقة من أن الشراكة المُبرمة معها هي قرار استراتيجي يُتّخذ للمستقبل، في الوقت الذي نشرع فيه في بناء مصرف رقمي لا مثيل له من حيث التصميم وسهولة الاستخدام”. 

أمّا الرئيس التنفيذي ومؤسّس Thought Machine بول تايلور فقال: “يُسعدنا أن مصرف الراجحي ماليزيا قد اختارنا لتشغيل مصرفه الجديد. إذ بصفته مصرفاً رائداً في مجال تقديم خدمات الصيرفة الإسلامية، يتمتع مصرف الراجحي ماليزيا بفرصة كبيرة لإطلاق خدمة مصرفية استثنائية من الجيل التالي، ولا يساورنا أيّ شكّ في أنهم سينجحون بذلك. نحن نتطلع قدماً إلى العمل معاً لتحقيق رؤيتهم الطموحة والمُشوّقة”.

يُشار إلى أنّ Thought Machine التي تأسّست عام 2014، تهدف إلى تمكين المصارف من نشر أنظمة حديثة والابتعاد عن منصات تكنولوجيا المعلومات القديمة التي تكتسح قطاع الخدمات المصرفية. ونحن نقوم بذلك بالاعتماد على Volt، منصة الخدمات المصرفية الأساسية الناشئة في السحابة. تجدر الإشارة إلى أنّ نظام الجيل التالي هذا قد أُنشئ منذ البداية كمنصة سحابية ناشئة في السحابة بشكل كامل. وهو لا يشتمل على أيّ سطر من الشيفرات القديمة أو ما قبل السحابة. وتضمّ الشركة حالياً فريقاً مكوناً من أكثر من 500 شخص منتشرين في مكاتبها في كلّ من لندن، نيويورك، سنغافورة، سيدني وملبورن، كما جمعت تمويلاً يفوق 340 مليون دولار أميركي. وهي تُقدّر بأكثر من  مليار دولار أميركي.

أمّا شركة الراجحي المصرفية للاستثمار (ماليزيا) المحدودة A.R.B.M  فهي مملوكة بالكامل لمصرف الراجحي السعودي، وهو أكبر مصرف إسلامي في العالم. تأسّست محلياً في تشرين الأوّل (أكتوبر) من العام 2006. وعقب إطلاقها رسمياً في العام 2007، أصبحت شركة A.R.B.M  أول مصرف عربي يبدأ عملياته في منطقة جنوب شرق آسيا، كجزء من مجموعة مصرفية متوافقة مع الشريعة الإسلامية وتضطلع بدور مهم في سد الفجوة بين المتطلبات المالية الحديثة والقيم الجوهرية، مع قيادة العديد من معايير القطاع والتنمية.

إلى ذلك، تسعى A.R.B.M  باستمرار إلى توسيع مجموعة منتجاتها وخدماتها لتلبية الاحتياجات المالية لعملائها، وتقديم حلول مالية مُبتكرة تتوافق والشريعة الإسلامية في كلّ من قطاع البيع بالتجزئة والشركات والخزانة والاستثمار. وتمارس الشركة أعمالها من خلال عدّة فروع.