الاستعدادات بدأت
للمؤتمر الأوّل الخاص
بالتأمين المتناهي الصِّغر…
علاء الزهيري يحدّد العناوين
ويشرح سبب اختيار الأقصر مكانًا..

علاء الزهيري … مؤتمر يندرج في خطة مصر للعام 2030

مع اقتراب موعد مؤتمر “التأمين متناهي الصِّغَر” الذي ينظّمه الاتّحاد المصري لشركات التأمين بعد أيّام، تحديدًا في الفترة الممتدّة بين 21 و23 آذار (مارس) الجاري، انطلقت “ماكينة” التحضيرات بزخم كبير، استعدادًا لهذا الحدث التأميني الأوّل من نوعه على مستوى الوطن العربي والذي ينعقد في إطار الشمول المالي والتنمية المستدامة، وذلك في مدينة الأقصر وفي فندق سونستا سان جورج.

من آثار الأقصر

جديد التحضيرات، تصريح لرئيس الاتّحاد السيد علاء الزهيري تناول فيه معلومات لم تُعلن سابقًا، منها مشاركة فاعلة للجهات الحكومية والأطراف المعنية، فضلاً عن نخبة من خبراء صناعة التأمين على المستويَيْن الإقليمي والدولي الذين سيقدّمون محاضرات متميّزة خلال جلسات المؤتمر التي ستستمرّ طوال ثلاثة أيّام وتركّز على المحاور التالية:

  • دور الإطار التشريعي والرقابي في دعم التأمين متناهي الصغر.
  • رؤية اقتصادية (خطة الدولة المصرية 2030).
  • الشمول المالي: التحديات والفرص.
  • التأمين متناهي الصغر. التجارب الدولية والتطبيقات المحلية (المنتجات ونماذج الأعمال وآليات التوزيع).
  • دعم المرأة بحيث تصبح قادرة على الصمود مالياً: الدور الحيوي للتأمين متناهي الصغر والشمول المالي في تأمين المستقبل المالي للأنثى.

فندق سونستا سان جورج

      وعن سبب اختيار الاتّحاد المصري الأقصر مكانًا لانعقاد المؤتمر، قال علاء الزهيري “لأنها من محافظات الوجه القبلي الذي يُعَدّ من اكتر المحافظات استخدامًا للتمويل متناهي الصغر والتغطية المتناهية الصغر. فضلاً عن أنّ محافظة الأقصر واجهة جاذبة وأكبر متحف مفتوح في العالم، ما يؤكّد أن مصر لا تزال مقصدًا سياحيًا جاذبًا لعقد مثل هذه المؤتمرات.”

شعار المؤتمر