America Moke الكهربائية
بدأت تجتاح أسواق السيارات:
الواحدة بـ 22 ألف دولار
وتصنيعها يدوياً و… على الطلب!

ال Moke

America Moke، العلامة التجارية للطوافة الكلاسيكية التي اشتهرت في الستينات من القرن الماضي، سبقت جميع شركات السيارات في “احتضان” المركبات الكهربائية وبشكل لافت، مدفوعة بعاملين: ارتفاع أسعار الوقود والمحافظة على نقاوة البيئة.

تود روما

مؤسس America Moke ورئيسها التنفيذي تود روما الذي أطلق مشروعه الجديد في العام2016 بعد تحسينات مهمة في الميكانيك والشكل الخارجي، دفع المركبات الكهربائية الى الواجهة. وكان هدفه الأبعد، الحدّ من السيارات التقليدية. لذا، يتوقّع كثيرون أن تشهد هذه الصناعة البديلة، نموًا، لا من America Moke  فقط وانما من شركات السيارات التقليدية التي تراجعت مبيعاتها على حساب السيارات الكهربائية. وما حضّها للإتجاه نحو النمط الجديد هو استمرار ارتفاع  أسعار الوقود، نتيجة الحرب الروسية-الأوكرانية على وجه الخصوص، وقت امتلأت الشوارع الأميركية بأكثر من 4 آلاف Moke ، وبعائدات تفوق المئة مليون دولار. ومن هنا سارعت العلامات التجارية المعروفة مثل جاغوار، بنتلي، كاديلاك، لكزس، مرسيدس بنز ورولز رويس لإنتاج سيارات كهربائية بنسبة مئة في المئة بحلول عام 2030.

عائلة كارديشيان من أوائل المتملّكين للـ Moke

اللافت في Moke ، ان كل سيارة مصمّمة يدويًا وعلى… الطلب،  في ساراسوتا بفلوريدا، ويمكن الاختيار من بين 12 لونًا ساطعًا من قوس قزح، كما يُمكن اختيار المقاعد وخيارات أنيقة أخرى، بدءًا من سعر 22 ألف دولار. وتصل سرعة الـ Moke القصوى الى  25 ميلاً في الساعة.

التصميم أيضاً حسب الطلب

يُشار الى أن الكثير من المشاهير حصلوا على السيارة الكهربائية،  منهم أفراد عائلة كارداشيان وجو جوناس وصوفي تيرنر، كما حصل قبلاً مشاهير على الطوافة الكلاسيكية، المشروع الأول الذي أطلقه.