انطوان حبيب يحرّك مجدّدًا
موضوع القرض العربي
ويعرض السفر إلى الكويت…
القائم بالأعمال بالسفارة يَعِدْ بالمتابعة
ويطلب التواصل الأسبوع المقبل…

القائم بالأعمال يتوسّط النائب الياس حنكش وانطوان حبيب

رئيس مصرف الإسكان ومديره العام انطوان حبيب لن يهدأ ويستكين إلاّ إذا سارت الأمور على نحو ما يرغب هو شخصيًا ويرغب الجميع: وهو فتح الطريق وسيعًا أمام إطلاق ورشة توزيع قروض السكن والترميم وألواح الطاقة الشمسيّة لمستحقّيها. ولأنّ القرض الكويتي البالغ خمسون مليون دينار (ما يعادل 165 مليون دولار)، يبقى القاعدة التي تُبنى عليها آمال التنفيذ السريع، فإنّ انطوان حبيب في حركة دائمة سعيًا إلى إفراج الكويت عن هذا المبلغ. وهو، وفي مسعى للوصول إلى هذا الهدف، أجرى اتّصالات وقام بزيارات تُوّج آخرها بلقاء سفير الكويت السابق في لبنان عبد العال القناعي في مقرّ السفارة في بيروت، آملاً في المساعدة، خصوصًا أنّ القرض الكويتي، كما هي التسمية، صادق عليه كلّ من مجلس النواب في لبنان ومجلس إدارة الصندوق العربي، وهو الأساس في خطّة تأمين قروض “السّكن” و”الترميم” و”الطاقة الشمسيّة” الذي يسعى انطوان حبيب إلى تنفيذها.

ومتابعة لمسعاه، زار اليوم القائم بأعمال سفارة الكويت في لبنان عبدالله سليمان الشاهين في مقرّ السفارة، في حضور النائب الياس حنكش، وجرى عَرْض لهذه القضيّة، مع تمنٍّ بزيارة دولة الكويت في أقرب وقت ممكن لمتابعة موضوع هذا القرض الموقَّع منذ ثلاث سنوات.

القائم بأعمال السفارة عبدالله شاهين أبدى كلّ تجاوب، واعداً بالاتصال بالحكومة الكويتية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي (مقرّه الكويت)، لإجراء ما يلزم، طالبًا من حبيب إعادة التواصل الأسبوع المقبل لمتابعة تطورات الموضوع من كل جوانبه.