بعد فوزها بجائزة
أفضل بنك في
MEA لعام 2022…
مجموعة البنك العربي
تحقّق أرباحًا إضافيّة
في الرّبع الثالث
من العام الحالي
وتستعدّ لتنفيذ استراتيجيّة
الاستثمار في الحلول
البنكيّة الالكترونيّة…

صبيح المصري

مجموعة البنك العربي واصلت تحقيق نتائج ايجابية للربع الثالث من العام 2022، إذ حقّقت أرباحاً صافية بعد الضرائب والمخصّصات، بلغت 405.8 مليون دولار أميركي للفترة المنتهية في 30 ايلول (سبتمبر) 2022 مقارنة بـ 271.7 مليون دولار في الفترة المقابلة للعام 2021، وبنسبة نمو بلغت 49% ، كما حافظت المجموعة على صلابة مركزها المالي إذ بلغت حقوق الملكية 10.2 مليار دولار. أمّا أرباح المجموعة للنصف الأول من العام 2022 فوصلت إلى 252 مليون دولار.

إلى ذلك، بلغت التسهيلات الائتمانية  35.6  مليار دولار في نهاية الربع الثالث من العام الحالي مقارنة بـــ 34.1  مليار في الفترة نفسها من العام السابق، وبنسبة نمو بلغت 4%، في حين بلغت ودائع العملاء 47.8  مليار، كما في 30 ايلول (سبتمبر) 2022، مقارنة بـ 46.6 مليار في الفترة المقابلة للعام 2021، وبنسبة نمو بلغت 3%، ما يعكس ثقة العملاء الراسخة بمجموعة البنك العربي.

وفي تعليقه على هذه النتائج، قال رئيس مجلس إدارة البنك السيد صبيح المصري: ” إن النتائج الإيجابية المتحققة جاءت لتؤكد قدرة المجموعة على مواصلة مسيرة النمو المستدام في كافة القطاعات من خلال تنويع الاستثمارات وتطوير عمليات البنك التشغيلية، إذ أظهرت المجموعة مرونة عالية في التكيّف مع التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي”. كذلك، عبّر المصري عن تفاؤله وثقته المستمرة في البنك وقدرته على السير قدما نحو المزيد من النجاح ومواصلة تحقيق أداء قوي يدعم خطط البنك في النمو والتوسع ويعزز مكانته الريادية التي يتميّز بها.

من جهتها صرّحت الآنسة رندة الصادق، المدير العام التنفيذي، أن “البنك العربي تمكّن خلال 2022 من الاستمرار بتحقيق معدّلات نمو مستدام بالأعمال البنكية، حيث نما صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 13% بفضل النمو في صافي الفوائد والعمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية وكذلك الاستمرار في ضبط المصاريف التشغيلية، إلى جانب مواصلة التحسّن في مستويات تكلفة المخاطر، وبما يتماشى مع استراتيجية البنك الحصيفة”. أضافت: “إنّ البنك استمر بالمحافظة على جودة محفظته الإئتمانية، وعلى نسبة تغطية الديون غير العاملة التي تفوق الـــ 100% وذلك دون احتساب قيمة الضمانات، بالإضافة الى المحافظة على مستويات سيولة مرتفعة، حيث بلغت نسبة القروض الى الودائع 74.3%”، مشيرة الى ان المجموعة تحتفظ بقاعدة     رأس مال قوية يتركّز معظمها ضمن رأس المال الأساسي حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال حسب تعليمات “بازل 3″، نسبة 16.4%، وهي أعلى من الحد الادنى المطلوب، حسب تعليمات البنك المركزي الأردني.

رندا الصادق

إلى ذلك، بيّنت الصادق أن البنك ماضٍ في تنفيذ استراتيجيته المتعلقة بالتحوّل الرقمي من خلال التركيز على توسيع قاعدة الاستثمار في الحلول البنكية الالكترونية والتي من شأنها تلبية متطلبات العملاء المتجددة وتقديم أفضل الخدمات الرقمية وبما يتماشى مع افضل الممارسات.

مبنى البنك الرئيسي في الأردن

تجدر الاشارة هنا الى أن البنك العربي حصل مطلع هذا العام على جائزة “أفضل بنك في الشرق الأوسط لعام 2022” والمقدمة من قبل مجلة Global Finance العالمية ومقرّها نيويورك، وذلك للعام السابع على التوالي.