شبكة الإتصالات Asiacell
في دائرة الإهتمامات العالمية:
21 عاماً أمضاها المؤسس
في رعاية “مولود”
عزّز موقع الإقتصاد العراقي والعراقيين…

فاروق مصطفى رسول… 21 عامًا من العمل المضني

جائزة “أفضل رائد أعمال في مجال الإتصالات” نالها رئيس مجلس إدارة Asiacell فاروق مصطفى رسول، من(Global Economics Limited) -لندن، تقديراً للدور المميّز الذي لعبه في تطوير قطاع الاتصالات في العراق الذي استثمر فيه مبالغ كبيرة، مستنداً الى شراكات مهمة عقدها، ورؤية ريادية وضعها للشركة.

آسيا سيل للإتصالات توزّع خطوطًا مجانية في معرض أربيل الدولي

و”غلوبال إيكونوميكس” مؤسسة نشر مالية تصدر عنها مجلة فصلية مرموقة تُعنى بالأعمال، مقرّها المملكة المتحدة، من مهماتها، استضافة برنامج جوائز “الاقتصاد العالمي السنوي” الذي تكرّم فيه الأداء الاستثنائي في مختلف القطاعات الاقتصادية في العالم. كذلك هي تتابع انجازات رواد الأعمال الذين يُحدثون فرقًا في حياة الآخرين، وذلك من خلال فريق عالمي متخصّص. في هذا العام، وصلت متابعات هذا الفريق إلى العراق، وتوقفوا عند إنجازات فاروق مصطفى رسول والأعمال التي قام بها في تأسيس وتطوير شركة Asiacell للإتصالات، ما جعل من هذه الشخصية العراقية واحداً من كبار رجال الأعمال العالميين، وبذلك استحقت الشركة الجائزة بجدارة، خصوصاً بعد تأثير المؤسس اللافت في المجتمع العراقي من خلال خدمات ومبادرات لا حصر لها.

بدأت Asiacell ، وهي من بنات أفكار السيد فاروق مصطفى رسول، حلماً ورؤية، لتتطوّر من شركة صغيرة مشغّلة أربعة هواتف محمولة فقط، الى أفضل شبكة للهاتف المحمول في العراق تخدم أكثر من 16 مليون مشترك في جميع انحاء هذه الدولة، وكلّ ذلك بفضل القيادة الحكيمة والرؤية الملهمة الخاصة به، على مدى 21 عاماً كانت زاخرة بالنجاحات في قطاع الاتصالات، ما جعل منه واحداً من المساهمين الاقتصاديين الرئيسيين في العراق. لقد وظفّ الآلاف من الأذكياء البارعين، وخطّط لتعزيز التقنيات الحديثة التي صبّت في خدمة الإقتصاد العراقي.

الجائزة التي نالها

بهذه المناسبة، علّق فاروق مصطفى رسول على نيله الجائزة قائلاً: “أشعر بالتواضع حقاً، لم أكن أعلم أنني مرشح حتى للحصول على أية جائزة. إنه لشرف كبير أن أحصل على هذا التكريم من جوائز غلوبال إيكونوميكس. إني لا أعتبره مجداً شخصياً، لكني انظر الى الجائزة على أنها اعتراف برواد الأعمال في العراق بشكل عام، فضلاً عن أن التفاني بالعمل يُنتج ثماراً كثيرة.  لذلك، أشجّع كل رائد أعمال، وخاصة الشباب منهم، على العمل من أجل تحقيق أحلامهم. لم أحصل على هذه الإنجازات على طبق من ذهب، بل كان عليّ أن أعمل بجدّ من أجلها. بدأت رحلتي كحلم في قطاع الاتصالات، واليوم، أصبحت Asiacell شركة حائزة على جوائز مرموقة عديدة، وهي محط اهتمام عالمي”.

شعار الشركة

وهذه ليست الجائزة الأولى التي يحصل عليها السيد فاروق مصطفى رسول، اذ حظي بالسابق على العديد من الجوائز لتفانيه في تحسين الاقتصاد العراقي بشكل عام، من خلال العديد من المشاريع، وخاصة في مجال الاتصالات. يُنظر إلى الجائزة التي نالها على أنها انتصار لشركة Asiacell. اذ تمّ الاعتراف عالميًا بعملٍ جاد لتحسين البنية التحتية في العراق، لتكون هذه الدولة مثالًا يحتذى في الريادة التكنولوجية!