العمليّة استغرقت 3 ساعات
من فريق طبّي
سعودي متخصّص…
استخدام منظار
في قاع الجمجمة
لإنقاذ خمسيني
من وضعه الحرج…

الفريق الطبي

فريق طبي في تجمّع المدينة المنورة الصحّي، أجرى الأربعاء 2 تشرين الثاني (نوفمبر) عملية جراحية شديدة الخطورة على مدى ثلاث ساعات لــ “ترقيع” جمجمة رجل خمسيني يعاني مضاعفات حادث مروري قديم. وفي التفاصيل أنّ هذا المريض الذي حضر إلى قسم الطوارئ وهو في وضع صحّي حرج، كان يعاني ثقبًا في قاع الجمجمة سبّب له تسرّب السائل الدماغي إلى الأنف، ما حمل الفريق الطبّي في هذا التجمّع إلى المسارعة لإجراء عملية منظار بعد فحوص سريريّة لازمة أظهرت وجود هذا الثقب في قاع الجمجمة مع تورّم داخل البطينيات الدماغيّة.

صورة تبيّن انخساف الجمجمة من الأسفل وتسرّب السائل الدماغي إلى الأنف

وعند استرجاع تاريخه الطبّي، تبيّن أن المريض عانى من تداعيات حادث مروري قديم أدى إلى انخساف في قاع الجمجمة، ثم تطوّرت الحالة بسبب وجود ورم في داخل البطينيات الدماغية، الأمر الذي أدى إلى انحباس في مجرى السائل الدماغي وارتفاع الضغط داخل الجمجمة.

صُوَر تشريحيّة للدماغ الذي عولج بالمنظار

الفريق الطبي المشترك المتخصّص بأمراض الأنف والأذن والحنجرة وجراحة المخ والأعصاب بمدينة الملك سلمان الطبيّة، اتخذ قراراً بإجراء عملية لإزالة الورم وترقيع قاع الجمجمة من خلال تحديد موقع الثقب عن طريق جهاز الملاحة الدماغي في عملية تكلّلت بالنجاح. والحالة الصحيّة للمريض مستقرّة ويواصل فترة النقاهة في المستشفى.

المنظر الخارجي لمستشفى الملك سلمان بن عبد العزيز