بحضور أطبّاء واختصاصيّين
واستنادًا إلى ركائز خمس…
“بوبا العربية” تُطلق
أوّل برنامج إرشادي صحّي
موصول برؤية 2030…

آلة لفحص العينين

الإهتمام بالصحة والوقاية من الأمراض وتعميم الإرشادات الطبية والإقتداء بها، باتت كلّها شُغلَ الدول الشاغل، ليس لحماية الأفراد والمجتمع فقط وانما لتخفيض الفاتورة الإستشفائية التي باتت باهظة جداً ولم يعد بمقدور دول عدة من سدادها. ولم تكن المملكة العربية السعودية بعيدة من هذا الواقع، بل لعلها كانت من بين الدول الأوائل التي وضعت خططاً لتحسين جودة الحياة للفرد والمجتمع وباشرت في التنفيذ، انسجاماً مع رؤية 2030. وأوّل ما فعلته المملكة على هذا الصعيد، اطلاقها برنامج “جودة الحياة” في 2018. وكان من الطبيعي أن تحذو الشركات التي تتعاطى الخدمات الطبيّة والتأمينيّة، الحذو نفسه انسجاماً مع خطط وزارة الصحة السعودية المشرفة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على هذا السلوك الإجتماعي والصحي الذي يُطاول الجميع.

وصورة صدرية   

هذا بشكل عام، ولكن على مستوى الشركات يمكن القول أن شركة “بوبا العربية” التي تتوسّع في خدماتها التأمينيّة، كانت سبّاقة في انتهاج هذا الخطّ الإرشادي الصحّي. وضمن هذا الإطار أطلقت برنامجاً اسمه “حياتك صحّ”. وتنفيذاً لهذا النهج الوقائي، أقامت في 21 و22 تموز (يوليو) الجاري في مدينة جدة في قاعة “ليلتي” فعالية دَعَت إليها زبائنها وأصدقاءها ومهتمّين، بهدف التشجيع على تبنّي العادات الصحية السليمة، كما أوضح علي شنيمر الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال في “بوبا العربية” للتأمين التعاوني، وذلك من خلال جلسات تأمينية تفاعلية وجلسات تدريب افتراضية تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات الصحية. بالفعل، أُقيمت، خلال هذَيْن اليومَيْن، أنشطة تفاعلية ورياضية وصحية وترفيهية شاركت فيها الأُسر بحضور أطباء واختصاصيين، سببُ تواجدِهم هو لمساعدة المشاركين في هذه الفعالية والإجابة عن تساؤلاتهم، فضلاً عن تقديم خدمات تتضمّن فحص ضغط الدم والعينَيْن والأسنان، إضافة إلى خضوع من يرغب لإختبار السكري أو غيره. وخُصصت في قاعة “ليلتي” زاوية ترفيهية للأطفال.

تمرين الإجهاد لقياس الضغط

    وبحسب شنيمر، قام هذا البرنامج الإرشادي على “ركائز خمس أساسية هي: الصالة الصحية Health Lounge، اللياقة البدنية، التوعية والوقاية، السلامة العقلية والصحة النفسية وإدارة الوزن”، مشدّدًا على “أهمية الحملات الصحية وما تتضمنّه لتنفيذ رؤية 2020 في المجال الوعي الصحي وتحقيق جودة الحياة وجهود وزارة الصحة والمؤسسات الخاصة وحملاتها للحفاظ على صحة أفراد المجتمع وسلامتهم”.

علي شنيمر

    إشارة الى أن “بوبا العربية” تأسست في السعودية في العام 1997، وهي جزء من شبكة “بوبا العالمية” التي من أهدافها تقديم خدمات رعاية صحية لمستويات عالمية للأفراد والأسر، والتي تتميّز بتوفير أكبر شبكة مستشفيات دولية تضمّ 1،2 مليون جهة في 190 بلداً حول العالم. وتقدّم “بوبا العربيّة” خدمات صحية عبر برنامجين: “طبتم” و “راحتكم” وتُعتبر من الشركات الرائدة في استقطاب الشباب السعودي وتعزيز مكانة المرأة.