جائزة “بنيان” الإماراتيّة
للقيادة وروح المبادرة
مُنحت لمجموعة شويري..

بيار الشويري يتلقّى الجائزة من الشيخ نهيان مبارك آل نهيان

وزير التسامح والتعايش في الإمارات والمفوّض العام لإكسبو 2020 دبي ورئيس مجلس القيادات الجامعيّة الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، منح رئيس مجموعة شركات Choueiri Group ممثّلة برئيسها بيار الشويري، جائزة “بنيان” للقيادة وروح المبادرة، وذلك عقب زيارة قام بها وفد الإدارة العليا للمجموعة الرائدة في مجال التمثيل الإعلاني في الشرق الأوسط، إلى اكسبو 2020.

وقد مُنح السيد شويري هذه الجائزة لريادته في مجال الأعمال، فضلاً عن حسّ الابتكار والقيادة المسؤولة، ودعمه المستمر وتشجيعه لتنمية القدرات الشبابية الواعدة في الإمارات العربية المتحدة.

وصورة جامعة مع فريق العمل

وبعد تسلّم الجائزة والتقاط الصورة التذكاريّة، أبدى الشويري “فخره للتعاون الطويل الأمد مع مبادرة “بنيان” منذ إطلاقها، مع الإعلان عن التزامه دعم مبادراتها التطلّعية في مجال بناء القدرات التي تهدف إلى تأهيل الأجيال المقبلة في الإمارات وتمكينها واثراء الموارد البشرية والكوادر المتميزة في الدولة، تدعيما لأسس الاقتصاد المعرفي لمستقبل الاستدامة الدائمة للدولة، بالتعاون المستمر بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص والمؤسسات العلمية الرائدة في الدولة”.

وتُعدّ جائزة “بنيان” واحدة من المبادرات الرئيسة من مجلس القيادات الجامعية في الدولة التي تُعنى بالشباب وتمكّنهم وتوفّر لهم فرص عمل وتلحقهم بالرواد الاكثر نجاحا في مختلف المجالات الوظيفيّة بما يوفّر لهم التعلّم عن قرب والامتهال من التجارب العملية الحياتية من المدراء التنفيذيين مباشرة، بالإضافة الى استفادة هؤلاء المدراء التنفيذيين انفسهم من افكار وابتكارات الشباب بما يتماشى مع توجّهات الإمارات التي تولي الشباب مكانة رائدة في مختلف المجالات والاوجه.

وكانت مبادرة “بنيان أُطلِقت برعاية وحضور الشيخ نهيان مبارك آل نهيان في العام 2015، وقد واكبتها مجموعة الشويري منذ البدايات.

شعار المجموعة

وتضمّ مبادرة “بنيان” كلاً من: “فرسان بنيان” الذين يمثّلون رواد الأعمال الشباب الواعدين الذين تمّ اختيارهم من بين أفضل وألمع خريجي الجامعات الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، “زملاء بنيان” الذين يمثّلون أبرز الشخصيات الملهمة من القطاع ممن يتمّ ترشيحهم من قبل “فرسان بنيان”.

بالنّسبة لمجموعة شركات Choueiri Group الرائدة في المجال الإعلاني في منطقة الشرق الأوسط، فهي ناشطة في هذا المجال منذ أكثر من 50 سنة. وهي اليوم تسوّق وتدير المساحات الاعلانية              لـ 13 محطة تلفزيونية فضائية ومحطتين تلفزيونيتين أرضيتين، و7 وسائل إعلام مطبوعة، و11 محطة إذاعية، وما يزيد على 30 موقعاً إلكترونياً، بالإضافة الى تطبيقاتها الإلكترونية على الهواتف الذكية. كذلك تملك أحد أكبر شبكات اللوحات الإعلانية الخارجية في الإمارات. وتمارس المجموعة نشاطها في تسعة أسواق تضمّ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا واليابان، وتقدّم الخدمات لعملائها الإقليميين والدوليين من خلال شبكتها الواسعة المكوّنة من ثلاث عشرة شركة ومكتبين تمثيليين وأكثر من 700 موظف.