بعد انحسار جائحة كورونا…
الرياض تُعاود استقبال
المعرض المتخصّص بالسفر
بمشاركة أكثر من 40 دولة..

من المعرض السابق… محبّو السفر يسألون عن أفضل الرحلات

بعد توقّف دام عامَيْن بسبب جائحة كوفيد 19، يُفتتح “معرض الرياض للسفر” أبوابه من جديد ليكون في خدمة عُشاق الرحلات الجوية. وتنظّم المعرض المذكور شركة “أساس” لمدة ثلاثة أيام متتالية في “مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض” المطوَّر حديثاً في العاصمة السعودية من 22 إلى 24 أيار (مايو) المقبل 2022. وبحسب المنظّمين، فانه سيشهد في نسخته الـ 12 هذا العام، مشاركة كبيرة اذ تمّ حجز معظم المساحات المتاحة للعرض. وبمجرد اكتمال إجراءات التنظيم، سيكون عدد المشاركين هذا العام أكثر من 300 شخص من أكثر من 40 دولة، بينهم أعضاء مجالس السياحة الدولية وممثلو شركات الطيران وشركات إدارة الوجهات والفنادق والمنتجعات ومنظّمو الرحلات السياحية حول العالم، إلى جانب شركات أخرى ضمن القطاع. وسيكون العنوان الرئيس هذا العام حول “السفر الآمن والمفيد في عالم ما بعد الجائحة”. وعبر منصات مختلفة، ستُنظمّ العديد من فعاليات التواصل وفرص العمل للمشاركين على مدار الأيام الثلاثة، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للعارضين للالتقاء بعشاق السفر في الرياض والمملكة والمؤثرين وممثلي وسائل الإعلام، فضلاً عن مشاركة 15 وجهة وشركة جديدة بما في ذلك ممثلون من تايلاند وجنوب إفريقيا وأذربيجان وموريشيوس وجزر المالديف والفلبين وغيرهم..

زحمة شديدة في أرجاء المعرض

بندر القريني، المدير العام لشركة “أساس” للمعارض قال بالمناسبة: “نحن سعداء جدًا بعودة معرض الرياض للسفر من جديد وسعداء بعودة الرغبة في السفر بهذا الزخم والمرونة، والذي يعكس أهمية المشاركات الجديدة هذا العام. سيشهد معرض الرياض للسفر بنسخته الـ 12، أحداث وفعاليات ستُنظّم للمرة الأولى في تاريخ المعرض، ونحن واثقون بأن “الرياض للسفر 2022″ سيُقدّم تجربة جديدة كليًا للعارضين والزوار للاحتفال بعالم مليء بتجارب سفر لا تُنسى”.

يطّلعون على أمكنة وبرامج السفر

يُذكر أن معرض الرياض للسفر، نُظّم للمرة  الأولى في العام 2009، وتمكن من ترسيخ مكانته كحدث متخصص ورائد للسفر في المنطقة من ذلك الحين. ويأتي 30٪ من مشاركات العارضين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ما يجعل هذا المعرض بفضل هذا المزيج في المشاركة، معرضاً دولياً إلى حد كبير، علماً أن منطقتَيْ شرق آسيا وأوروبا تتمتعان بتمثيل دائم على مدى تاريخ المعرض.