خمس من أفضل 10 شركات تأمين
مسجّلة فيه بلغت أقساطها
1،8 مليار دولار…
مركز دبي المالي العالمي
DIFC
يسجّل أفضل أداء سنوي
في 2021

مركز دبي المالي في منظر عام

مركز دبي المالي العالمي DIFC الرائد في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، حقّق أفضل أداء سنوي في تاريخه، ليواصل دوره المحوري في دعم اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، علاوة على ترسيخ المركز لمكانته الرائدة كأحد أبرز اللاعبين الرئيسيين في القطاع المالي العالمي.

 فعلى رغم تحديات الجائحة العالمية، نجح المركز العام الماضي في تحقيق أهداف النمو المحددة في “استراتيجية 2024” قبل ثلاث سنوات من موعدها المقرّر خلال النصف الأول من عام 2021 الذي شهد تسجيل 996 شركة جديدة في المركز، وهو أعلى رقم يُسجّل على الإطلاق خلال عام واحد، أي بزيادة قدرها 36% بالمقارنة مع العام 2020. ويوازي هذا النمو في عدد الشركات المسجّلة في المركز أكثر من ثلاثة أضعاف متوسط القيم المسجّلة خلال العقد الماضي إذ ارتفع العدد الإجمالي للشركات المسجلة النشطة في المركز المالي من 2919 في العام 2020 إلى 3644 شركة في العام 2021، بزيادة قدرها 25%. كما ارتفع عدد الشركات التي تنشط في القطاعَيْن المالي والابتكار من 915 شركة في العام 2020 إلى 1124 شركة الآن بزيادة قدرها 23%.

وخلال العام 2021، قدّم مركز دبي المالي العالمي أداءً مالياً قوياً ساهم في تحقيقه أعلى مستويات الإيرادات السنوية والأرباح التشغيلية على الإطلاق. فقد ارتفعت إيرادات المركز بنسبة 16% لتصل إلى 897 مليون درهم إماراتي بالمقارنة مع 774 مليون درهم في العام 2020، وبنسبة زيادة قدرها 7% عن المستويات المسجّلة خلال فترة ما قبل الجائحة في العام 2019 والتي بلغت حينها 838 مليون درهم والتي كانت أقوى سنة مالية في تاريخ المركز. وساهمت زيادة الإيرادات وتدابير ضبط التكاليف في تعزيز الأرباح التشغيلية لــ 2021 والتي بلغت 573 مليون درهم إماراتي بزيادة قدرها 26% بالمقارنة مع العام 2020 الذي بلغت أرباحه التشغيلية 457 مليون درهم، وبنسبة 13% بالمقارنة مع 2019 الذي بلغت أرباحه التشغيلية 510 مليون درهم. وللمرة الأولى على الإطلاق، تجاوزت قيمة إجمالي الأصول حدود 14,80 مليار درهم إماراتي (4 مليارات دولار أميركي)، مما يعكس بوضوح قوة الوضع المالي الذي يتمتع به المركز.

وواصل مركز دبي المالي العالمي الاستفادة من الإقبال القوي على مرافقه عالمية المستوى ذات الموقع الاستراتيجي. وخلال 2021، تمّ تأجير 350 ألف قدم مربعة إضافية من المساحات التجارية ضمن المركز بالمقارنة مع 201,900 قدم مربعة في 2020، ويشكل ذلك زيادة بنسبة 73%.

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

وتعليقاً على الأداء القياسي للمركز للعام 2021، قال  الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مركز دبي المالي العالمي: “بفضل رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تواصل مختلف القطاعات الحيوية في دبي تقديم أداء استثنائي يعكس مدى قوة ركائزها الاقتصادية الراسخة، في مواجهة التحديات العالمية التي جلبتها الجائحة والتي بلغت مداها على مدار العامين الماضيين، ويسعدنا أن يكون مركز دبي المالي العالمي في مقدمة تلك القطاعات من خلال ما حققه من نتائج غير مسبوقة، وهو ما يؤكد ريادة دبي للتعافي العالمي على الصعيد الاقتصادي والمالي”. تابع: “امتلاك دبي اقتصادًا مرنًا ومتطورًا قائمًا على الإبداع، مكّن مركز دبي المالي العالمي من استكمال مسيرة النمو والتطوّر وتوسيع نطاق مجتمعه المالي رغم المستجدات العالمية سريعة التغير. مسيرة عمل جاد نجني ثمارها اليوم إنجازات تؤكد نجاح استراتيجيات تمّ تطويرها بتقييم واقعي وموضوعي للمعطيات المحيطة.. مصالح شركائنا كانت وستظل دائماً محل اهتمامنا وعملنا لإيجاد كافة البدائل اللازمة لكي نتقدم معاً نحو المستقبل المنشود”. أضاف: “الأداء القياسي لمركز دبي المالي العالمي في 2021 يجسّد رصيد الثقة الكبير الذي أسسه لدى مجتمع المال والأعمال سواء المحلي أو العالمي. فالنتائج القوية هي نتاج شراكات المركز المتنامية مع كبرى المؤسسات المالية العالمية، التي يحرص المركز على تعزيز أعمالها ببنية تحتية رفيعة المستوى وأطر تنظيمية مرنة تمنحها حداً تنافسياً فعالاً على مستوى الصناعة المالية العالمية”.

وإلى ذلك، أعرب رئيس DIFC عن تقديره لجهود فريق العمل وما قدّمه أعضاؤه من إسهامات، ترجمت رؤية القيادة الرشيدة إلى إنجازات ملموسة وكانت سبباً في تمكين المركز من تجاوز فترة صعبة واجهها العالم خلال الفترة الماضية، متمنياً للفريق مزيداً من التوفيق في تهيئة أفضل بيئة عمل ممكنة وتلبية كافة احتياجات مجتمع المركز الآخذ في التطور والنمو.

من بين قائمة الشركات المسجلة البالغ عددها 3644 شركة، يحتضن مركز دبي المالي العالمي 17 بنكاً من أصل أفضل 20 مصرفًا في العالم، و25 من أصل أهم 30 مصرفًا من البنوك ذات الأهمية النظامية عالمياً، وخمس من أصل أفضل عشر شركات تأمين، وخمس من أصل أبرز عشر شركات في مجال إدارة الأصول، وغيرها العديد من شركات المحاماة والاستشارات الرائدة على مستوى العالم.

وحقّق المركز نمواً كبيراً عبر مختلف قطاعات أعماله، بما في ذلك الخدمات المصرفية وأسواق رأس المال وإدارة الثروات والأصول والخدمات المهنية. وجاء العدد الأكبر من العملاء الجدد في المركز من قطاعي التكنولوجيا المالية والابتكار. وخلال العام 2021، ازداد عدد هذه الشركات من 303 إلى 503 شركات.

الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم

وإلى ما تقدّم، ارتفع إجمالي قيمة الأصول المصرفية المحجوزة في مركز دبي المالي العالمي ليصل إلى 198.5 مليار دولار مقارنة بنحو 189.4 مليار دولار  في العام 2020، بزيادة نسبتها 5%. ويمثّل ذلك أكثر من 20% من إجمالي الأصول المصرفية المُوحّدة للقطاع المالي في دولة الإمارات. وارتفع إجمالي عمليات الإقراض التي أجرتها شركات المركز المالي ليصل إلى 108.1 مليار دولار، مقارنة بنحو 64 مليار دولار في العام السابق، بزيادة بنسبة 69%. واستثمر مديرو محافظ إدارة الثروات والأصول في مركز دبي المالي العالمي 151.4 مليار دولار في عام 2021 مقارنة بمبلغ 145.6 مليار دولار في عام 2020، بزيادة بنسبة 4%. وبلغ إجمالي أقساط التأمين المكتتبة لقطاع التأمين 1.8مليار دولار، بارتفاع من 1.7 مليار دولار في عام 2020، بزيادة قدرها 8%.

وبهذه المناسبة، قال محافظ مركز دبي المالي العالمي عيسى كاظم: “تمكّن اقتصاد دبي من التعافي بسرعة أكبر بالمقارنة مع العديد من الاقتصادات العالمية عقب تداعيات جائحة كوفيد 19. وقد لعب المركز المالي دوراً مهمّاً في حَفْز هذه المرحلة الجديدة من النمو مع مساهمته بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي لدبي. وسنركّز في العام 2022 على دفع عجلة الاقتصاد المستقبلي من خلال جَذْب المزيد من استثمارات القطاع المالي إلى دولة الإمارات.”

عارف أميري

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي عارف أميري: “قدّم مركز دبي المالي العالمي أداء استثنائياً خلال العام 2021، ونجح في تحقيق أهداف النمو المحددة في استراتيجيته لعام 2024 قبل ثلاث سنوات من موعدها المقرّر. ويعتبر هذا الأمر إنجازاً مبهراً بالنسبة لأي مركز مالي عالمي في ضوء البيئة الحالية للاقتصاد الكلي العالمي. ونتوقع أن تسهم هذه المنهجية التي نعتمدها في مساعدة دبي على إرساء مكانتها كمركز عالمي للتكنولوجيا والابتكار، فضلاً عن ترسيخ مكانتنا بصفتنا المركز المالي الرائد في المنطقة”.

عيسى كاظم