بعد أول صفقة اندماج
يشهدها القطاع المصرفي في الدوحة…
بنك دخان القطري يتحوّل
شركة مساهمة عامة
يَمْلُك الأجانب فيها 49% من الأسهم…

رئيس مجلس الإدارة الشيخ محمد بن حمد بن جاسن آل ثاني

بنك دخان القطري الى الواجهة من جديد بعد تحوّله الى شركة مساهمة عامة وإدراج رأسماله في السوق الرئيسية لبورصة قطر، بعد جمعية عمومية افتراضية غير عادية ترأسها الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الإدارة، وذلك يوم الأحد الماضي (15 كانون الثاني/يناير). وبحسب بيان صادر عن المصرف، فقد ناقش المجتمعون البنود المدرجة على جدول الأعمال والمصادقة على الخطوة التي أشرنا اليها آنفاً، وزيادة نسبة تملّك الأجانب لأسهم البنك الى 49%، استناداً الى المادة 208 من قانون الشركات التجارية الرقم 11 لسنة 2015 وتعديلاته.

    والى ذلك، تمّت الموافقة على تقييم سعر السهم الواحد للبنك بقيمة 4،35 ريال قطري، حسب رغبة مجلس الإدارة وهيئة قطر للأسواق المالية، ادخال تعديلات بنود مقترحة على عقد الشركات والكيانات القانونية الصادر عن مجلس إدارة هيئة قطر للأسواق المالية الرقم 5 لعام 2016 (نظام الحوكمة) وللتعميم الرقم 25 لعام 2022 الخاص بتعليمات الإجتماع أيضاً تعيين أعضاء مجلس إدارة على رأسه الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني والقيام بالمهمات المطلوبة منه.

تأتي عملية الإدراج المباشر لرأس مال البنك في السوق الرئيسية في بورصة قطر وتحويل “دخان” إلى شركة مساهمة بعد إتمام أول صفقة إندماج شهدها القطاع المصرفي في قطر العام 2019. وباعتباره خامس أكبر بنك في قطر بإجمالي أصول يتجاوز مئة مليار ريال قطري، علّق رئيس مجلس الإدارة، قائلاً: “أردنا بطبيعة الحال مشاركة عائد النمو المتواصل لبنك دخان مع قاعدة أوسع من المساهمين في قطر وخارجها. ومن هذا المنطلق نعتبر الإدراج خطوة جديدة نحو تعزيز مكانة البنك على الصعيد العالمي، مع تأكيدنا الالتزام بأطر الحوكمة البيئية والمسؤولية الاجتماعية، وحوكمة الشركات الذي ننتهجه في بنك دخان، وتمسكنا بمحفظتنا المعزّزة بأحدث الخدمات والمنتجات المصرفية الرقمية التي تواكب تطلعات عملائنا وتلبي احتياجاتهم”. أضاف:

“أن الادراج سعيزّز من السيولة النقدية لدى البنك، وإتاحة الفرصة للمستثمرين الخارجيين والعملاء المتخصّصين للانضمام لرحلة النمو التي يشهدها “دخان” على مختلف الأصعدة، ومن ثَمّ زيادة أرباحهم واستثماراتهم. ولا يمكننا أن نغفل أننا لطالما قدّمنا لمساهمينا واحدة من أعلى نسب توزيعات الأرباح في السوق على مدار السنوات القليلة الماضية، وها نحن نفتح الباب أمامهم مجددًا لزيادة أرباحهم والسيولة النقدية لديهم من خلال طرح جزء من استثماراتهم في السوق”.

مبنى بنك دخان

إشارة أخيرة إلى أن البنك سيكمل الإجراءات القانونية والإجرائية النهائية من أجل الإدراج، وسيفصح عن التوقيت في الوقت المناسب.

الجدير بالذكر أنّ بنك دخان، ثالث أكبر البنوك والأسرع نمواً بين البنوك الإسلامية في دولة قطر، وهو مرخص وخاضع لرقابة المصرف المركزي، يملك أصولاً تتجاوز 100 مليار ريال قطري. يوفّر خدمات رائدة ومحفظة كاملة من الخدمات المصرفية الإسلامية تتضمن خدمات للأفراد والخدمات المصرفية للشركات والمعاملات التجارية، وخدمات مصرفية للأعمال والخاصة، وإبرام تسهيلات عقارية وخدمات الاستثمار وإدارة الأصول.