بمشاركة المؤسّسة الالمانيّة للتعاون الدولي GIZ..
الاتّحاد المصري للتأمين
يسلّط الضوء على المشروعات الصغيرة والمتوسّطة
وكيفيّة تغطيتها

المشاركون في الندوة الافتراضيّة

ورشة عمل افتراضيّة يعقدها الاتّحاد المصري للتأمين مع قيّمين على المؤسّسة الألمانية للتعاون الدولي  GIZ   الثلاثاء المقبل ١٧ آب (أغسطس) 2021 تحت عنوان: “الفرص المتاحة أمام تأمين المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر فى مصر” ودورها فى استراتيجيات الشمول المالي.

يأتي انعقاد هذه الورشة في ضوء تعاون الاتحاد والمؤسسة الألمانية، وإيماناً من الجهتَيْن بأهمية الدور الذى تلعبه المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في مصر فى المساهمة في  النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل لشريحة كبيرة من فئات المجتمع . كذلك تُقام هذه الورشة فى إطار دور الاتحاد لنشر الوعي التأميني وتطوير مهارات العاملين بالقطاع واطلاعهم على أحدث التطوّرات العالميّة في مجال صناعة التأمين، خاصة ان التشاور مع منظمات التعاون الدولي بات ضرورة ملحّة لتحقيق الشمول التأميني لأسباب مرتبطة بالخبرة العالمية المتوافرة لدى تلك المنظّمات، بالاضافة الى دورها التنموي الذي تقوم به فى مصر. ومن المؤمّل وصول هذه الندوة إلى الفئات التي لا تصل اليها الخدمات التأمينية  لتكون على بيّنة من مستجدّات هي بأمسّ الحاجة إلى معرفتها.

تركّز الندوة، وفق البيان الصادر عن الاتّحاد، على الاستراتيجيّات الخاصة بالشمول التأميني مع تسليط الضوء على تأمين المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وذلك من ضمن المبادرات التي يدعمها المشروع الخاص بالوكالة الألمانية (GIZ PAFSME) لتعزيز الوصول إلى الخدمات المالية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر بالتعاون مع الاتّحاد.

وسيتمّ استعراض عرض تقديمي عن الشمول التأميني، بالإضافة إلى حلقة نقاشية يشارك فيها عدد من الخبراء في هذا المجال. كما سيتمّ أيضاً إلقاء الضوء على الموضوعات التالية:

  • الشمول التأميني واستراتيجية العمل والنطاق الخاص بالمنتجات التأمينية المقدَّمة ونماذج التوزيع.
  • مراحل تطوير المنتج في الشمول التأميني.
  • الشرائح المستهدفة في السوق والتركيز على العملاء.
  • أبحاث السوق. 
  • العوامل المؤثرة فى التسعير.
  • كفاءة المؤسسة والثقافة الخاصة بها.
  • النجاحات والإخفاقات والدروس المستفادة فى مجال الشمول التأميني.

وستلقي الورشة أيضًا الضوء على المشروع المقبل للمؤسسة الألمانية للتعاون الدولى GIZ والفائدة التي ستعود على المشاركين فى هذا المشروع الذي يسعى إلى دعم مقدّمي الخدمة وشركات التأمين في تطوير منتجات تأمينية شاملة جديدة وتطوير المنتجات الحالية وتطوير نماذج التوزيع لزيادة التغطية التأمينيّة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر .

رئيس الاتحاد علاء الزهيري علّق على هذه الندوة بالقول أنّ “الاتّحاد بصفته الكيان التنظيمي لسوق التأمين، فإنّه يسعى لتحقيق الشمول التأميني بشكل حقيقي من خلال التركيز على الفئات محدودة الدخل ودعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة”.  أضاف: “ان التعاون بين الاتحاد والمنظمة يأتي ضمن خطة عمل الاتحاد التي تُعتبر أحد الشراكات التي تخدم استراتيجيّته في الوصول الى الفئات التي لا تصل اليها الخدمات التأمينية والتي تتماشى مع شبكة التأمين متناهي الصغر الخاصة بتحقيق الشمول المالي”. 

إشارة إلى أنّه خلال الندوة التي ستديرها السيدة آن كاماو الخبيرة التأمينيّة، ستكون للسيد الزهيري كلمة استهلاليّة ترحيبيّة بالمشاركين.