الحلقة التدريبية الثامنة
لإتحاد شركات التأمين الأردنية…
كيفية التعاطي مع
الأموال المحرّمة:
غسيلاً وإرهاباً!

رافي خوري

يخضع ممثلو عشر شركات تأمين أردنية وعربية، إلى دورة تدريبية هي الثامنة من نوعها هذا العام، حول “غسل الأموال وتمويل الإرهاب والفرق بينهما والنتائج المترتية عليهما”، وذلك إبتداءً من الثلاثاء المقبل  (15 من الجاري) ولمدة 3 أيام وبواقع 16 ساعة تدريبية، يتسلم بعدها المشاركون شهادات تعطى من الإتحاد الأردني لشركات التأمين المنظم هذا البرنامج الذي إنطلق بداية 2022 ضمن خطته التدريبية.

وكما يبدو من عنوان هذه الحلقة، فإن الموضوع المطروح للبحث جدير بالإهتمام والمتابعة، كما كان الحال مع سائر المواضيع التي عولجت في الحلقات السبع السابقة، خصوصاً أن من يتولى الشرح هو السيد رافي الخوري الذي يملك 18 عاماً من الخبرة في مجالي البنوك والتأمين، تحديداً في التدريب على كيفية مكافحة غسل الأموال، وأموال الإرهاب. وإلى هذه الخبرة، فهو حاصل على شهادات مهنية متخصصة ومعتمدة في هذا المجالACAMS   والإمتثال  Cert. in Compliance ومكافحة الفساد والرشوة Cert.In Bribery and Corruption، إلى جانب أنه عضو في مركز الشفافية الأردني.

للتذكير، فإن المواضيع التي عولجت في الحلقات السابقة، تركزت بشكل عام على: “الحوكمة وميادئها”، “إدارة المخاطر والإمتثال”، “إعادة التأمين”، “كيفية تقدير الخسائر في التأمينات العامة”، “تطوير مبيعات تأمينات الحياة في ظل التجارب العربية والتجربة المصرية”، وستتوالى الحلقات (وعددها 30 حلقة) في الأسابيع المقبلة لتغطية الإحتياجات التدريبية للعاملين في قطاعي التأمين الأردني والعربي.