مجموعة العشرين تُطلق صندوقاً
لمكافحة الأوبئة المحتملة…

وزير الصحة الإندونيسي مترئسًا الجلسات

وزراء المالية والصحّة في مجموعة العشرين، أطلقوا في اجتماعهم الأخير، صندوقاً لمكافحة الأوبئة المحتملة، بهدف المساعدة في منع الأمراض والتأهب والاستعداد لها. وكانت الجلسة برئاسة اندونيسيا التي تمثّلت بوزيرَيْ الصحة والمالية بودي غونادي صادقين وسري مولياني إندراواتي والتي وافقت الدول الأعضاء في خلالها، على إنشاء صندوق وسيط مالي للتأهب للأوبئة والوقاية منها والاستجابة لها تحت وصاية البنك الدولي على أن يكون التوجّه الفني لمنظمة الصحة العالمية. وبالمناسبة، أعلن الوزير مولياني عن التزام الأعضاء بأكثر من 1.1 مليار دولار أميركي للصندوق، وأن إندونيسيا ستلتزم مبلغ 50 مليون دولار وسنغافورة عشرة ملايين والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي 450 مليونًا لكلّ منهما وألمانيا خمسين مليون يورو (52.7 مليون دولار) وصندوق ويلكوم الاستئماني عشرة ملايين جنيه إسترليني (12.3 مليون دولار). الى ذلك، سلّطت الدول الأعضاء في مجموعة العشرين الضوء على معلومة مفادها أن الصندوق سيكون شاملًا في طبيعته وسيسمح للبلدان ذات الدخل المتوسط إلى المنخفض باستخدامه.

أعلام مجموعة العشرين تتصدّر المؤتمر

من القاعة ويبدو الأعضاء حول الطاولة المستديرة

من جهته، أكد وزير الصحة الإندونيسي بودي صادقين أن مجموعة العشرين قد أحرزت تقدمًا في مواصلة مناقشة فكرة إنشاء منصّة للمعلومات المالية (FIF) التي تمّ تقديمها لأول مرة خلال رئاسة مجموعة العشرين الإيطالية لعام 2021. وقال الوزير بودي: “أنا واثق من أننا سنحقّق نتائج ملموسة بحلول تشرين الأوّل (أكتوبر) والتي تشمل إنشاء هذه المنصّة والتنسيق بشأنها مع وزراء مجموعة العشرين”.