مصرف الإسكان
ينضمّ إلى حملة
مكافحة سرطان الثّدي…
انطوان حبيب: لنا دور اجتماعي وإنساني
وسنواصل الكفاح من أجل شفاء المرضى…

انطوان حبيب وهبة المقدّم أثناء الندوة

بالتعاون مع “الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي” المُمثلة برئيستها الدكتورة هبة مقدّم والسيدة منى حُبّ الله، أطلق مصرف الإسكان بشخص رئيسه ومديره العام انطوان حبيب، حملة “مكافحة سرطان الثدي”، في ندوة عُقدت في المقرّ الرئيسي للمصرف، لمساندة  النساء المصابات وعائلاتهنّ، بما أن تشرين الأول (اكتوبر) الحالي مخصّص كلّ عام للتوعية من باب الحذر والامتناع عن المحفّزات لهذا الداء.

وفي كلمة استهلاليّة إيذانًا بافتتاح الندوة، قال حبيب: “نحن كمصرف الإسكان، نقوم بدورنا الاجتماعي والإنساني من خلال إشراك موظفينا في التوعية على سرطان الثَدي، كذلك نساعد في إحداث فرق في المجتمع لمواصلة الكفاح من أجل الشفاء”. أضاف: “واستكمالاً لهذه الندوة، سنُخضع موظّفات المصرف للفحوص اللازمة في  “مستشفى رزق”، مساهمةً في نشر التوعية الصحيّة في المصرف بشكل خاص، والوطن بشكل عام”.

أمّا السيدة هبة مقدّم، فلفتت بدورها إلى أن “الجمعية لا تبغي الربح، وكل التبرّعات التي تتلقاها تصبّ في مساعدة المرضى”، وقالت: “نسعى دائماً إلى توعية المواطنين على كلمة “سرطان”… إذ يحاول المصابون تخبئة الموضوع خوفاً من الإفصاح عن هذا المرض، وللسبب عينه يتردّد الكثيرون عن إجراء الفحص المُبكر”. أضافت: “بقدر ما نكشف عن هذا المرض في مراحل مبكرة، بقدر ما يصبح العلاج أسهل”.