اهتمام نيابي بقروض السّكن والطاقة الشمسيّة…
الآزمة المصرفية وإضراب القطاع العام
عرقلا المهام وقيّدا النشاط!

النائب بلال عبد الّله يتوسّط حبيب ولحود

الاهتمام بقروض السكن والطاقة الشمسية يتعاظم يومًا بعد يوم، إلى درجة أنّه أصبح الشغل الشاغل للدولة اللبنانيّة، لأنّ هذا الإنجاز، إذا تحقّق، سيُسَجّل كأبرز حدث خلال العهد الحالي، بعد ترسيم الحدود (إذا تمّ التوافق على هذا الترسيم، بين الجانبَيْن اللبناني والاسرائيلي خلال التفاوض غير المباشر وبمساعدة المفوّض الأميركي آموس هوكشتاين).

ضمن هذا الإطار، يمكن وضعْ دعوة “لجنة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية النيابية”، لرئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان السيد أنطوان حبيب، ورئيس مجلس الإدارة المدير العام للمؤسسة العامة للإسكان السيد روني لحود، للاطّلاع منهما على تفاصيل تتعلّق بهذه الخطوة. وبالفعل أطلع حبيب أعضاء اللجنة برئاسة النائب بلال عبدالله على أهداف قروض الطاقة الشمسية وقروض السكن والترميم التي يؤمّنها مصرف الإسكان، مفنّداً شروطها، ومؤكّدًا أنها تستهدف ذوي الدخل المحدود والمتوسط، لافتًا إلى التأثير السلبي الذي تسبّب به إضراب القطاع العام وانعكس على عملية تقديم الطلبات بما فيها الأوراق الرسمية.

أمّا لحود فعرض أعمال مؤسسة الإسكان والظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي عرقلت مهامها وقيّدت نشاطها ولا تزال، لا سيما مع احتدام الأزمة المصرفية والنقدية وانعكاساتها السلبية على قروض المؤسسة.