الاكتواري ودوره في مواجهة
مخاطر قطاع التأمين…
مؤتمر يجمع أبناء
المهنة ومهتمّين
بمناسبة مرور 15 عامًا
على إنشاء
ماستر بالعلوم الاكتوارية
في الـ USJ

جيهان منصور وريتا السخن أمام لوحة جدارية عن المؤتمر مع أسماء الشركات

مهنة الاكتواريّة تزداد أهميّة سنة بعد سنة بل أسبوعًا بعد أسبوع، نتيجة الدور الذي يلعبه الاكتواري في التحسّب للمخاطر وتخفيضها إلى حدودٍ دنيا. وستزداد أهميّة هؤلاء الخبراء الذين يشكّلون دعامة كبرى لشركات التأمين، كما لشركات الإعادة، مع بدء تطبيق المعيار المحاسبي الدولي IFRS 17 في بداية العام المقبل 2023، وإن كانت لجنة الرقابة على شركات التأمين في لبنانICC  قد سمحت بتأجيل هذا التطبيق سنة واحدة نظرًا للظروف الاقتصاديّة التي مرّت ولا تزال بالبلاد. ومن المعروف أنّ في لبنان جمعية للاكتواريين LAA تضمّ مجموعة من أصحاب الاختصاص انعقدت جمعيتها العمومية قبل فترة لإنتخاب رئيس وأعضاء لمجلس ادارة جديد بعد انتهاء ولاية المجلس، ففاز بالتزكية يومها كلّ من: ريتا السخن رئيسة، غي سعد نائبًا للرئيس، وسيم طبّاع أمينًا للسرّ، مارك طرزي أمينًا للصندوق، إضافة إلى د. رودي الدكاش ود. ربيع بدران ، عضوَيْن.

المنصة الرئيسية ويبدو في الوسط أسامة سلمان مديرًا للندوة وقد اجتمع حوله من اليمين باسم عاصي، بيار سبعلاني لبيب نصر ورونالد شدياق

ومع ازدياد الدور المهمّ للاكتواري، فقد بادرت د. جهان منصور، مديرة قسم الرياضيات والمشرفة على ماستر العلوم الاكتوارية في جامعة القديس يوسف، إلى تنظيم مؤتمر بالتعاون مع معهد ISFA من جامعة Claude Bernard Lyon 1  ، وكذلك مع جمعية الاكتواريين اللبنانيّين LAA. وكان رعاة هذه الندوة، كلّ من الشركات التالية: ليا اسوركس، بنكرز، اليانز، Actuscope ومؤسّسة مهنّا وشركاه. أمّا الهدف من هذه الندوة، فهو الإضاءة على تحديات سوق التأمين من وجهة نظر اكتواريّة لتبيان المخاطر والحدّ منها.

يُذكر أنّ الفكرة الأساس لانعقاد هذا المؤتمر، بغضّ النظر عن الدور المتعاظم للإكتواريين، هو تزامنه مع العيد الخامس والعشرين لكلية العلوم في  جامعة القديس يوسف USJ والذكرى الـ 15 لتأسيس فرع الماستر بالعلوم الاكتوارية والمالية التي تُشرف عليه د. جهان منصور، كما أسلفنا. وبالمناسبة، أُلقيت كلمات عدّة منها واحدة للسيدة ريتا السخن رئيسة جمعية الاكتواريّين. وتأكيدًا على أهميّة ما حضّرت له الدكتورة منصور، أنّ الأمين العام للاتحاد العام العربي للتأمين GAIF السيد شكيب أبو زيد، حضر هذا المؤتمر بعد توجيه الدعوة إليه، وقد جاء من القاهرة مقرّ الاتّحاد. كذلك شارك في اللقاء، اكتواريّون عدّة تولّوا أو يتولّون حاليًا مهمّات في شركات تأمين على مستوى رفيع، منهم السادة: لبيب نصر (المدير التنفيذي لشركة ليا اسوركس)، رونالد شدياق (الرئيس السابق للجمعية، وهو خبير اكتواري وتولى مناصب رفيعة في شركات تأمين مباشر وإعادة)، بيار السبعلاني (الرئيس التنفيذي لشركة Bancassurance)، باسم عاصي المدير التنفيذي لـ أليانز، المحامي أسامة سلمان (من شركة غروب مد، وهو عضو مجلس الإدارة في جمعية شركات الضمان Acal) ، وقد أدار هذه الندوة. إضافة طبعًا إلى ابراهيم مهنّا المشرف على مؤسّسة مهنّا وشركاه ومؤسّس هذه الجمعية. وكان مشاركًا في الكلمات البروفسور ريشارد مارون، عميد معهد العلوم في U.S.J ، وتوفيق رزق نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية للجامعة. وقد لوحظ التنظيم الدقيق الذي أعدّته د. جهان منصور، ما قد يؤسّس إلى مؤتمرات متتالية بعلم الاكتواريا تُعقد بشكل دوري، ربما سنويًا وإن كانت المنظِّمة له لم تُحدّد موعد اللقاء المقبل.

ريتا السخن تتسلّم درعًا تذكارية بالمناسبة من العميد ريشارد مارون وتوفيق رزق وجيهان منصور

صورة تجمع مشاركين بينهم رئيسة LAA، غي سعد، بيار سبعلاني ولبيب نصر

وقوفًا للنشيد الوطني وبدا في الصف الأمامي، شكيب أبو زيد

تبقى إشارة الى مشاركة جمعية شركات الضمان ACAL بشخص رئيسها ايلي نسناس (المدير العام لشركة AXA) الذي أبدى رغبة في إقامة تعاون بين الجمعية وبين معهد العلوم في جامعة القديس يوسف، نظراً للحاجة المشتركة لهما معاً اذ أن المعهد سيصدّر كفاءات في العلوم الإكتوارية يحتاج اليها قطاع التأمين اللبناني، كما العربي والغربي أيضاً..

تخلّل المؤتمر توزيع ميداليّات، نالت رئيسة LAA واحدة منها.

بروفسور ريشارد مارون يُلقي كلمته

… وكلمة البروفسور توفيق رزق

د. جيهان منصور

ريتا السخن وهي تُلقي كلمتها