برنامج دعم لرواد الأعمال
في فلسطين
يُساهم الإتحاد الأوروبي بتمويله…

خلال التوقيع

حاضنة Intersect لريادة الأعمال، وهي الذراع الأصلب لبنك فلسطين، والمنظمة الدولية غير حكومية Spark التي تهدف إلى ايجاد فُرَص عمل، أطلقا برنامجاً جديداً يهدف إلى دعم رواد الأعمال الفلسطينيين، بالتعاون مع Capital Village وصندوق “ابتكار”، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي. وقد اتفق الطرفان على تنفيذ برنامج لبناء القدرات يستهدف المؤسسات الفلسطينية الداعمة للابتكار والإبداع، ويُعزّز وينوّع الخدمات المتاحة للرياديين الفلسطينيين لتمكينهم من النجاح في مشاريعهم. والى ذلك، يسعى الطرفان للمساهمة في نمو ريادة الأعمال في فلسطين، مؤمنيْن بقوة تأثير التكنولوجيا الفلسطينية الصنع، في إيجاد حلول للتحدّيات الاستثنائية التي تواجهها. وسيتمّ تنفيذ هذا البرنامج بالتعاون مع “صندوق ابتكار” وCapital Village التي تُعتبر أكبر منظمة داعمة من أجل تحقيق الأثر للشركات الناشئة في مراحلها المبكّرة على مستوى العالم، علمًا أنّها نفذّت برامجها في 28 دولة، والآن ستنضم اليها فلسطين في أول مساهمة تجاهها. أما “صندوق ابتكار” فهو شركة للاستثمار المغامر في شركات التكنولوجيا التي أسّسها روّاد أعمال فلسطينيون بهدف توسيع نطاق الابتكار الفلسطيني على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم.

هاشم الشوا

وُقّعت هذه الإتفاقية في المقرّ الرئيسي لحاضنة Intersect في رام الله، بحضور رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا، وقيّمين على Intersect السادة: حسن العفيفي رئيس مجلس الإدارة، راتب الرابي مدير الحاضنة، هدى طهبوب مديرة البرامج، جيلتسجي دي بلاو المديرة الإقليمية للبرنامج، دينا المساعيد مديرة الفرع في فلسطين، ورشا زعرور مسؤولة المشروع في فلسطين، إضافة إلى حضور كلّ من السيدة آمبر العملة وحبيب حزان، الشريكَيْن الإداريَيْن لصندوق ابتكار.

بالمناسبة، عبّر السيد هاشم الشوا عن سعادته وتفاؤله بتوقيع الاتفاقية بين حاضنة انترسيكت ومنظمة سبارك، وذلك بناء على النهج المبتكر الذي تقوم عليه هذه الشراكة من أجل تعزيز البيئة الريادية في فلسطين. أضاف: “لقد واصلنا دعم القطاع الريادي الفلسطيني ضمن خططنا واستراتيجيتنا، بهدف مواكبة التحوّل الرقمي في الخدمات المصرفية والمالية، ولتشجيع أنشطة ريادة الأعمال والقيادة المؤثرة مجتمعياً، خصوصاً أن مجموعة بنك فلسطين ركّزت على الريادة الفلسطينية المتنامية والابتكار التكنولوجي في السنوات الأخيرة”.

الهيئة العامة لحاضنة إنترسكت لريادة الاعمال

بدوره، لفت السيد راتب الرابي الى أن الاتفاقية ستوفّر فرصاً جديدة لرواد الأعمال الفلسطينيين، مضيفاً: “نحن نتخذ خطوات متقدمة لتمكين المبتكرين الفلسطينيين من التعرّف الى الخبرات العالمية عن كثب، وللانتقال بالريادة الفلسطينية إلى منصة الريادة العالمية”. كذلك أوضح أن “الاتفاقية مع سبارك و Capital Villageتمثّل خطوة في الاتجاه الصحيح نحو التوسّع العالمي للابتكار التكنولوجي الفلسطيني”.

من جانبها، صرحت السيدة دينا المساعيد، أن سبارك وعلى مدار العامين الماضيين، ساهمت في تطوير قطاع خاص نشط في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة، وقالت موضحة: “حقّقنا ذلك من خلال تمكين الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، وبدعم من المؤسسات المحلية الشريكة، بهدف تطوير وتوليد فرص العمل من خلال تدريب واحتضان الشركات الناشئة”.

مبنى بنك فلسطين

وتعليقاً على توقيع الاتفاقية، أعربت السيدة ريم القسوس، المدير التنفيذي للنمو والشراكات في Capital Village، عن حماسها للانضمام إلى هذه الشراكة مع حاضنة انترسيكت، حيث ستساهم Capital Village في بناء قدرات المؤسسات التي تدعم روّاد الأعمال، إضافة إلى تعزيز الفرص أمام الشركات الناشئة الفلسطينية للحصول على التمويل اللازم من أجل التوسّع في الأسواق العالمية، والمساهمة في النهوض ببيئة ريادة الأعمال في فلسطين”.

الشعار