64 لوحة رقميّة فريدة
تمثّل كافة مباريات كأس العالم…
مركز “إثراء” في الدوحة
يُطلق أول معرض للوحات الرقمية
يجمع الفنّ وكرة القدم في “المونديال”…

مركز إثراء الدوحة

في معرض فريد يجمع الفن ورياضة كرة القدم، يُطلق مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) يوم الخميس ٢٤ كانون الأوّل (نوفمبر) ٢٠٢٢ في العاصمة القطرية، أول معرضٍ للوحات مستوحاة من مباريات المونديال، رقمية (فريدة، ولكل منها قيمتها التي لا يمكن إستبدالها) NFTs، أسهم في ابتكارها 32 فنانًا يمثّلون كافة الدول المشاركة في “مونديال” ٢٠٢. وسيضمّ المعرض الّذي سيُقام في “قالاريا مول” بمنطقة “مشيرب” في مدينة الدوحة، لوحات هؤلاء البالغ عددها 64 لوحة تمثل عدد المباريات التي ستقام طوال فترة بطولة كرة القدم.

يأتي المعرض واسمه “من الميدان إلى الفنان”، استكمالاً لدور المركز في تعزيز التواصل الثقافي والحضاري مع العالم ودمج المسارات الإبداعية بكل فروعها، إذ ترتكزّ فكرته على دمج الخطوط والألوان ومسارات حركة اللاعبين على أرض الملعب داخل لوحة رقمية فريدة لكل مباراة يترجمها الذكاء الاصطناعي ويبتكرها الفنانون العالميّون المشاركون بالمعرض الذي سيُتوّج بلوحة خاصة لفوز المنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني في مباراة حقّقت انتصاراً تاريخيًا للمنتخب الوطني، وقد أبدعها الفنان السعودي عمرو بوقري، تجسيداً لهذه الملحمة الكروية.

ياسر المسحل

إنّ مبادرة (إثراء)، هي للجمع بين كرة القدم والفنّون البصرية كمؤثر قادر في التعبير بأدوات وألوان إبداعية وتقنيات متقدمة كتقنية الـ  NFTsمما يطلق عملاً رياضياً فنياً لم يُشاهد من قبل، إذ تروي كل لوحة أحداث المباراة عبر أشكال وتعابير نسيج وحدها، متضمّنة المشهد الشامل لتفاصيل اللعب ومدى ديناميكية اللاعبين وقدرتهم على تحقيق التجانس والفوز وربما التعادل أو الخسارة، وتُعد هذه التقنية أشبه بالخريطة الفنية التي ترسم سير المباراة منذ اللحظة الأولى لبدئها وحتى إطلاق صافرة النهاية، وهذه الخريطة تعكس التنافس بين الفرق المتنافسة ضمن سياق إبداعي وهوية كل بلد.

سامي الجابر

إشارة إلى أنّ مبادرة مركز “إثراء” في كأس العالم ٢٠٢٢، هي تأكيد لدوره بتحقيق مستهدفات توازن المعادلة الثقافية، لاسيما أن الربط بين الفن والمجال الرياضي ما هو إلا تفعيل للتعايش الثقافي وسط احتفالية عالمية تجمع ثقافات العالم في مكان واحد. وما تجدر الإشارة إليه هو أن كأس العالم الأصلية حطّت رحالها في وقت سابق داخل هذا المركز في الظهران قبل عودتها إلى دولة قطر ضمن جولتها العالمية، وتخلّل ذلك جلسة حوارية  بحضور رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل والنجم الإسباني السابق ديفيد فيا واللاعب السعودي الدولي السابق سامي الجابر ونازلي بيربيروغلو المدير العام لكأس العالم لكرة القدم 2022 في شركة كوكا كولا.

دافيد فيا

نازلي بيربيروغلو