البرنامج التدريبي
لشركات التأمين الأردنية
يُركّز في آب على
مواضيع الساعة:
“الحوكمة”
و “المخاطر السيبرانية”
والمشاركون بالعشرات…

عدنان أبو الهيجاء إلى اليسار يحصل على جائزة أفضل مدير مخاطر للعامين 2016 و2017

تنطلق الأربعاء المقبل في 17 آب (أغسطس)، الحلقة الـ17 من البرنامج التدريبي لشركات التأمين الأردنيّة تحت عنوان “الحوكمة: مبادئ وممارسات وتعليمات خاصة لأبناء المهنة”، إلى أمور تقنيّة أخرى تندرج تحت هذا العنوان العريض، بحضور ممثلين لشركات تأمين أردنية وعربية ووسطاء إعادة، فضلاً عن مشاركة من مجموعة الخليج للتأمين gig في دولة الكويت.

وكما العادة، ستُقام الحلقة على مدار يومَيْن وبواقع 12 ساعة تدريبيّة، وسيشرف عليها رئيس دائرة المخاطر في الشركة القطرية للتأمين وإعادة التأمين السيد عدنان ابو الهيجاء الذي يملك خبرة تزيد عن عشرين عامًا  في إدارة المخاطر والتأمين وتكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأردن وقطر، مع خلفية قوية في التخطيط الاستراتيجي وحوكمة الشركات والرقابة الداخلية. وكان شغل سابقا منصب رئيس تنفيــذي لإدارة مخاطـــر فـــي شركــة الشــرق العربـي للتأميـن (gig Jordan) وشركة ترست للتأمين. إلى ذلك، فهو اختصاصي مخاطر معتمد (CMIRM) من معهد إدارة المخاطر بالمملكة المتحدة، ويحمل عدة شهادات من المعهد نفسه ومعاهد اخرى، وقد حاز على عدة جوائز في منطقــة الشــرق الأوســط وشمـــال إفريقيـا كأفضــل مديـــر مخاطـــر للعامَيْن (2016/2017) من مجلـة Middle East Insurance Review.

عدنان أبو الهيجاء

يبقى أن نشير إلى أن أعمال هذ الورشة تُختتم في 18/8 من الجاري بتوزيع الشهادات والتقاط الصورة التذكاريّة، على أن يبدأ الاتحاد بالتحضير للحلقة 18 التي ستُعقد، بحسب مساعد مدير الإتحاد لشؤون التدريب السيد ماهر عواد، يومَيْ 24 و 25 من الجاري “حول التعرّف الى طبيعة مخاطر الهجوم السيبراني والفرق بينه وبين أمن المعلومات، علاوة على التعرّف على قواعد الحماية والتحوّط لمخاطر هذا الهجوم”. أضاف: “ان البرنامج وهو الثالث هذا الشهر، سيُلقي الضوء على آليات التصدّي من خلال تقنيات التشفير والكشف والرقابة، وكذلك التعرف على محاور الحماية بالعمق وتطبيقات الأمن السيبراني في بيئة تكنولوجيا المعلومات في المؤسسات”.

يُشار الى أن الفئة المستهدفة من هذا البرنامج، تضم مدراء وموظفي تكنولوجيا المعلومات من كوادر شركات التأمين الأردنية والعربية، بالإضافة الى شركات إدارة الملفات الإستشفائية (TPA) وشركات إعادة التأمين ووسطاء الإعادة وموظفي البنوك وشركات تصميم البرامج، فضلاً عن مهتمين من المؤسسات الإقتصادية الكبرى بالأردن في قطاع تكنولوجيا المعلومات.