مذكّرة تفاهم وتعاون
بين “أكال” وجمعيّة الاكتواريّين LAA
من بنودها: المشاركة في حلقات تدريب..
إعداد الدراسات وتبادل المشورة والخبرات…

مصافحة بعد توقيع مذكرة التفاهم

منذ انتخاب هيئة إداريّة جديدة للجمعية اللبنانية للاكتواريّين LAA من قبل أعضاء الجمعية العامّة، وأعضاء هذه الهيئة في تحرّكٍ نشِط في تنفيذ البرنامج الذي أعلنت عنه الرئيسة السيدة ريتا السّخن والذي تضمّن خمسة بنود من أبرزها التحضير لإعداد عدد من الفعاليّات الخاصّة بمهنة الاكتواريا وبشكلٍ دوري.

    وبالفعل، ما كادت تمرّ أسابيع قليلة، حتّى شاركت الجمعية بندوة بادرت إلى عقدها د. جهان منصور، المُشرفة على ماستر العلوم الاكتواريّة في جامعة القديس يوسف، وبالتعاون مع معهد ISFA من جامعة Claude Bernard Lyon 1 وجمعيّة LAA، وكان موضوعها عن دور الاكتواريّين في التحسّب للمخاطر وتخفيضها إلى حدود دنيا، وقد جاءت الندوة بالتزامن مع بدء تطبيق المعيار الدولي للمحاسبة IFRS 17 بداية 2023، وإن كانت هيئة الرقابة على شركات الضمان قد أجّلت هذا التطبيق سنة (إلى 2024) نظرًا للظروف الاقتصاديّة التي تمرّ بلبنان.

صورة بعد اللقاء ويبدو من اليمين… محمد الهبري، بيار سبعلاني، ربيع بدران، ايلي نسناس، ريتا السخن، غي سعد وجميل حرب

    النشاط الثاني المهمّ لجمعيّة LAA حصل قبل يوم في مقرّ ACAL، حيث توصّلت الجمعيّتان إلى توقيع مذكّرة تفاهم تضمّنت بنودًا من بينها التعاون في ما بينهما لما فيه مصلحة قطاع التأمين والجمعية اللبنانية للاكتواريّين. ويشمل هذا التعاون المشاركة في حلقات تدريبيّة، في إعداد الدراسات، في التحضير لندوات، وفي تبادل المشورة والخبرات. وقّع عن جانب “أكال” رئيس مجلس إدارتها السيد ايلي نسناس قبل أن يسلّم الرئاسة لخلفه السيد أسعد ميرزا الذي يتسلّم مهماته غدًّا الخميس في 10 كانون الأوّل من الجاري. أمّا عن LAA فوقّعت رئيسة الجمعية السيدة ريتا السّخن، وذلك بحضور السادة: محمد الهبري، بيار سبعلاني، جميل حرب، غي سعد وربيع بدران.