الفائزة بالمسابقة لبنانيّة ستحصل
على جائزة قيّمة لا تتكرّر:
تصميم رقمي للرّسم المُبتكر…
لوتشيانا زعرب تستوحي
من جسم اليرقة
مركبة المستقبل لأهمّ شركة سيارات في العالم!

سيزار حبيب يسلّم اليرقة الطائرة المصمّمة بالأبعاد الثلاثية وقد بدت شجرة الارز في الخلفية إلى لوتشيانا زعرب

في نيسان (أبريل) من العام 2019، وفيما كان قرار الحَجْر المنزلي في أوجّه بسبب انتشار كوفيد 19، أطلقت Rolls-Royce Motor Cars مسابقة خاصة بالأطفال تحت اسم “المصمّم الصّغير”، دَعَتْ فيها كلّ من هو دون السادسة عشرة من العمر، إلى تصميم سيارة أحلامه. يومها اجتَذَبَت هذه المسابقة خمسة آلاف طفل وفتى من أكثر من 80 بلدًا وأفسحت المجال أمامهم لإطلاق العنان لمخيّلاتهم وابتكار تصاميم تفيض بالغنى والإبداع والتنوّع، في غياب أيّ قواعد أو معايير تحدّ من سعة الخيال.

وعندما حان موعد اختيار التصاميم الفائزة في فئاتٍ أربع هي: التكنولوجيا، البيئة، الخيال والمرح، واجه أعضاء لجنة التحكيم صعوبة في اختيار الفائزين بالنّظر إلى الجماليّة والعمق اللذَيْن خيّما على تلك التصاميم المعروضة. ولكن في النتيجة، كان لا بدّ من الاختيار، ففاز عن فئة التكنولوجيا طفل صيني يبلغ من العمر 13 عامًا الذي صمّم سيارة Rolls-Royce Blue Bird، وعن فئة البيئة، اختير طفل من اليابان يبلغ من العمر ستّة أعوام، صمّم سيارة على شكل كبسولة. وفي فئة الخيال، فاز طالبٌ من فرنسا صمّم سيارة على شكل سلحفاة. وفي فئة المرح، تمكّن ابن الـ 11 عامًا من المجر من تصميم سيارة Rolls-Royce Jelo.

وإلى ذلك، تلقّى ثلاثة أطفال إشادة عالية، الأوّل من بريطانيا، 10 سنوات، والثّاني من المانيا، 9 سنوات، والثّالث من روسيا، 6 أعوام.

وفي العام 2020 أطلقت Rolls-Royce Motor Cars فرع لبنان دعوة توجّهت بها إلى المصمّمين اللبنانيّين الصّغار تحثّهم فيها على أن يبتكر كلّ منهم سيارة أحلامه، وذلك بشروط مسابقة العام الماضي نفسها، أي أنّ هذه المسابقة مفتوحة أمام كلّ الأطفال المقيمين في لبنان ممّن لا تتجاوز أعمارهم الـ 16 عامًا، على أن يتولّى اختيار الفائزين، فريق برنامج التصميم الحصري من هذه الشركة العالميّة باختيار المرشّحين النهائيّين والفائز بالمركز الأوّل الذي سيُمنح جوائز معنويّة لا تُقدّر بثمن، علمًا أن آخر مهلة للمشاركة حُدّدت في 25 حزيران 2021.

وفي تموز (يونيو) 2022، أي قبل يومَيْن، وبعد تقييم تصاميم الأطفال المشاركين، أعلنت “رولز-رويس موتور كارز” – لبنان بسول-حنينه ش.م.ل. أنّ مصمّمي هذه الشركة العالميّة اختارت لوتشيانا زعرب البالغة من العمر 13 سنة، فائزة بمسابقة “المصمّم الصغير” الوطنية.

النائب شمعون داخل السيارة لدى وصوله إلى البرلمان بعد انتخابه نائبًا عن الشوف

وبحسب البيان الذي وُزّع على الإعلان، فإنّ لوتشيانا استوحت تصميمها من جسم “اليرقة” إذ أنّ السيارة ضمّت عدّة محطّات: غرفة تحكّم رئيسية، ردهة ترفيهية يمكن دعوة الأصدقاء إليها للاستمتاع بتجربة البساط السحري الشهيرة لدى رولز-رويس مع أريكة مريحة. وبالنسبة للمحطّة الثالثة، تقول لوتشيانا، فقد خُصّصت لتغيير الملابس والاستعداد قبل الوصول إلى فعالية مهمّة. أما المحطة الرابعة فتوفّر مساحةً لتخزين الطعام في حال شعر الراكب بالجوع، فيما تتّسع المحطة الخامسة لحمّام من أجل الرحلات الطويلة. أمّا ألوان السيارة، فاختارتها لوتشيانا بطريقة تلفت الأنظار. وبالإشارة إلى القدرات المستقبلية الممكنة، أرادت لسيارتها أن تحلّق وتستخدم البلورات المتوهّجة لمساعدة السائقين على القيادة في الظلام.

تقول: “بدأت قصتي عندما أخبرني شقيقي عن مسابقة للتصميم تنظّمها “رولز-رويس موتور كارز” في لبنان. ولكنّه للأسف لم يستطع المشاركة لأنّه تخطّى الحدود العمرية لهذه المسابقة، إلا أنّه شجّعني على المشاركة، وبصراحة لم أكن أتوقع الفوز بهذه المسابقة على الإطلاق! أريد أن أشكر عائلتي على دعمها لي، ولا أنسى شكر “رولز-رويس موتور كارز” لبنان و”رولز-رويس” الشرق الأوسط على هذه المبادرة الرائعة. أودّ أن أتقدّم بشكر خاص لمصمّمي رولز-رويس في Jodewood الذين اختاروا تصميمي للفوز بالجائزة الكبرى. لقد فرحتُ جداً باليرقة الطائرة التي صمموها من أجلي بالأبعاد الثلاثية مع شجرة الأرز اللبنانية في الخلفية”.

سيارة الرولز رويس الشهيرة بتصميمها الكلاسيكي والمصنوعة باليد والتي كان يقودها الرئيس الراحل كميل شمعون وقد قادها مؤخرًا ابن شقيقه النائب الجديد كميل شمعون

سيزار حبيب، المدير الإقليمي لشركة “رولز-رويس موتور كارز” في الشرق الأوسط وأفريقيا، علّق على هذا الحدث بالقول: “يتمتّع هذا الجيل الصاعد بمخيّلة لا حدود لها، وقد استمتع فريق التصميم في Jodewood بتقييم إبداعاتهم التي اكتنفت مستوى رائع من العمق والغنى والأفكار الريادية. تُعرف رولز-رويس بتخطّي الحدود المعروفة في مجال التصميم والتعبير وتكنولوجيا السيارات، وهذه الإبداعات الرائعة من أطفالنا لا تُقدَّر بثمن”.

أمّا ناجي حنينه، مدير عام الشؤون التجارية في شركة بسول-حنينه ش.م.ل، فقال: “لقد كنّا على أتمّ الثقة بأنّنا سنتلقّى مشاركات ملهِمة لمسابقة “المصمّم الصغير” من رولز-رويس، وقد استحقّت لوتشيانا زعرب الفوز عن جدارة”.

جدير بالذكر أنّ الفائز بالمركز الأوّل، وكما ذُكر عند طرح المسابقة، سيحصل على جائزة قيّمة لا تتكرّر إلا مرّة واحدة هي عبارة عن تصميم رقمي للرّسم الذي ابتكره. كما سيحصل عشرة متسابقين آخرين فازوا بمراكز الوصافة على شهادة موقّعة من سيزار حبيب الذي طلب من جميع الآباء في لبنان تشجيع أطفالهم على المشاركة في هذه المسابقة”.

يبقى أن نشير إلى أنّ Rolls-Royce Motor Cars هي شركة مملوكة بالكامل لمجموعة BMW، وبالتالي فهي منفصلة تمامًا عن شركة Rolls-Royce BLC المُصنِّعة لمحرّكات الطائرات وأنظمة الدفع. وهي توظّف أكثر من ألفَي شخص في المكتب الرئيسي للشركة وفي منشأة التصنيع في Jodewood، المكان الوحيد في العالم الذي تُصنع فيه سيارات العلامة الفارغة يدويًا.

وكانت Rolls-Royce سجّلت مبيعات قياسيّة تجاوز بعضها الرقم القياسي المسجّل في العام 2019 الذي يُعتبر الأعلى في تاريخ هذه الشركة على مدى 116 عامًا، اذ استطاعت الشركة بين 1 كانون الثاني (يناير) و31 آذار (مارس) تسليم 1380 سيارة للعملاء. وقد طاول نموّ المبيعات  جميع الأسواق ولا سيما أسواق الصين والولايات المتحدة وآسيا، علمًا أنّ الطلب ارتفع على كافة الطرازات، لا سيما طراز Ghost وسيارة Cullinan وسيارات Basebook التي نشط بيعها في النصف الثّاني من العام الماضي.