ولادة مريحة لشركة تأمين
تبدأ عملها بداية 2023..
“مصر للتأمين التكافلي-حياة” تشقّ طريقها بدعم نادر:
من مجموعة قابضة ومصرفَيْن
وشركة مالية للإستثمارات…

باسل الحيني

بمبادرة من مصر القابضة للتأمين، ومصر لتأمينات الحياة، ومصر للتأمين، والبنك الأهلي المصري، وبنك مصر، تم تأسيس مصر للتأمين التكافلي حياة برأسمال ١٥٠ مليون جنيه بهدف المساهمة الفعّالة في قطاع التأمين المصري بشكل عام والتأمين التكافلي بشكل خاص.

وبتاريخ 23/11/2022، أصدرت الهيئة العامة للرقابة المالية قراراً رقمه 1982 لسنة ٢٠٢٢ يُجيز لهذه الشركة مزاولة نشاط تأمينات الحياة بجميع أنواعها والتأمين الطبي طويل الأجل في مصر. وبذلك تكون هذه الشركة المولود الجديد الذي ينضمّ لشركات مجموعة مصر القابضة للتأمين التي سعت من وراء هذا التأسيس تلبية احتياجات عملائها المختلفة وإتاحة منتجات وخدمات جديدة في السوق المصري، خاصةً لشريحة تتطلع لمنتجات تأمينية تتوافق والشريعة الإسلامية.

باسل الحيني، رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين رحّب بهذا الإنضمام مؤكدا أنها “بمساهميها من المؤسسات المالية الرائدة، وبإدارتها المتميّزة، وبالكوادر والخبرات العاملة بها، ستكون إضافة كبيرة لسوق التأمين بمصر”.
      ومن المرتقب أن تعمل هذه الشركة، وفق استراتيجية تهدف إلى تحقيق موقع تنافسي متميّز والحصول علي حصة متكافئة من سوق تأمين الحياة التكافلي، وصولا لأقساط مباشرة وقدرها مليار ونصف جنية في السنوات الأولى، استنادا إلى خبرة ومكانة المساهمين الذين يعدّون من رواد صناعة التأمين في مصر، وبشراكة أكبر البنوك في القطاع المصرفي الحكومي والتي تُعدّ بمثابة قوة دفع تساعد في ترسيخ وتوثيق مكانة الشركة.
      ووفق بيان صادر عن هذه الشركة، فإن مصر للتأمين التكافلي- حياة، تعتزم “تقديم باقة منتجات مبتكرة و متنوّعة ومناسبة لاحتياجات السوق المصري، من خدمات تأمينية للأفراد، وتأمينات الحياة الجماعية، والتأمين الطبي الجماعي للشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة، والتأمين المصرفي Bancassurance، وذلك بالاستعانة بأحدث التقنيات والتطبيقات التكنولوجية والاعتماد على أفضل مقدّمي الخدمة بهدف الحصول على أفضل المنتجات لضمان رضى العملاء، الى جانب العمل داخليا على تقديم بعض الخدمات المميّزة مباشرة لضمان ولاء عملائها، واستمراريتهم، الى جانب الإعتماد أيضا علي الكفاءات المتميّزة في قطاع التأمين وتوفير أفضل برامج التطوير المهني لهم وفقا لأحدث المناهج والأساليب التدريبية في السوقَيْن المصري والعالمي”.

مصر القابضة للتأمين

جدير بالذكر أن مجلس إدارة الشركة عيّن كلا من: محمد عبد الجواد رئيساً لمجلس الإدارة (من ذوي الخبرة)، عبير حلمي صالح عضواً منتدباً نظراً لخبرة الإحترافية الطويلة في مجال التأمين بمصر.

بالمناسبة، صرح محمد عبد الجواد قائلاً: “أن تأسيس الشركة الجديدة الواعدة يأتي في وقت يشهد فيه سوق التأمين رواجا وتزايدا رغم التحديات الاقتصادية التي تواجه العالم، اذ يأتي التأمين بين القطاعات الاقتصادية التي تحقّق أكبر الفوائد للمجتمع ويوفر مناخًا آمنًا ومُستقرًا يمارس فيه كلٌ من أصحاب الأعمال والعاملين أدوارهم في عمليات الإنتاج بصورة تنعكس على تحسين الإنتاجية وزيادتها”. بدورها، صرحت عبير حلمي صالح، العضو المنتدب، أن “الشركة أمام فرصة واعدة لتحقيق نجاحات كبيرة في قطاع التأمين المصري الذي يتمتّع بفرص لا حدود لها اذ يعمل في مصر حالياً 16 شركة متخصصة في مجالات تأمينات الحياة و 4 شركات فقط في مجال تكافل-حياة، ما يفتح آفاقاً جديدة للشركة الجديدة للمساهمة الفعّالة في السوق، اضافة قيمة جديدة للقطاع، ومن شأنه ذلك، جذب شريحة جديدة من العملاء لقطاع التأمين”.

      جدير بالذكر أن الشركة الجديدة ستُقدّم باقة منتجات مبتكرة ومتنوّعة ومناسبة لاحتياجات السوق المصري، من خدمات تأمينية للأفراد، وتأمينات الحياة الجماعية، والتأمين الطبي الجماعي للشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة، ومن المقرر أن تبدأ الشركة نشاطها الفعلي بالسوق المصري مطلع كانون الثاني (يناير) المقبل.

محمد عبد الجواد

يُشار الى أنه في كانون الثاني (يناير) من العام 2020، وقّعت كل من “مصر القابضة للتأمين”، و”مصر لتأمينات الحياة” و”مصر للتأمين”، والبنك الأهلي المصري، وبنك مصر وشركة مصر المالية للاستثمارات، إتفاقية تأسيس شركة مصر للتأمين التكافلي – حياة. وتتوزع حصص مساهمي الشركة الجديدة  بين 52% لصالح “مصر القابضة للتأمين و12% لـ “مصر للتأمين” و20% لـ “مصر لتأمينات الحياة”. أما نسبة البنك الأهلي المصري منفردًا فتبلغ 24% ، في حين تبلغ نسبة بنك مصر بنسبة 14%، وشركة مصر المالية للاستثمارات 10%.

عبير حلمي

وتعد “مصر للتأمين التكافلي حياة”، ثاني شركة لمجموعة “مصر القابضة للتأمين” بالنشاط التكافلي، اذ شهد العام 2018 إطلاق شركة مصر للتأمين التكافلي -ممتلكات بحصة مساهمة من القابضة للتأمين نسبتها 40%.