فلسطين: مسابقة لتعزيز التكنولوجيا
بقطاع التأمين
في طريق الإنتقال
الى اقتصاد رقمي
مدعوم بالذكاء الإصطناعي…

براق النابلسي

هيئة سوق رأس المال الفلسطينية، وهي الجهة الرقابية على القطاعات المالية غير المصرفية في فلسطين، أطلقت، قبل أيام، مسابقة إقليمية في تكنولوجيا التأمين، بدعم مع الوكالة الألمانية للتعاون وبرعاية الإتحاد الفلسطيني لشركات التأمين. وتهدف المسابقة الى تعزيز الرقمنة في قطاع التأمين الفلسطيني الذي تعمل فيه عشر شركات منها اثنتان تقدمان خدمات التأمين التكافلي.

    وتتمحور المسابقة حول ثلاثة تحديات رئيسة تواجه قطاع التأمين في فلسطين، مثل انخفاض نسبة الوعي التأميني، ضعف الثقة ما بين المستهلك ومزوّدي الخدمات، وأخيراً عدم التركيز على المنتجات والخدمات التي تلبّي حاجة المستهلكين. وهنا يكمن الدور المحتمل لتكنولوجيا التأمين في مواجهة هذه التحديات الثلاثة من خلال تسهيل الوصول إلى الغاية المنشودة عن طريق زيادة الوعي بأهمية إستخدام التأمين كأداة لإدارة المخاطر التي قد يواجهها المضمونون كما المشاريع المختلفة.

    ويتعيّن على الجهات الراغبة في المشاركة بهذه المسابقة، بحسب بيان صادر على المشرفين عليها، سواء أكانت جهة محلية أو اقليمية أو دولية، أن تكون شركة متخّصصة بتكنولوجيا التأمين أو تكون شركة ناشئة لديها حلول جاهزة للتطبيق في مجال تعزيز الوصول الى منتجات وخدمات التأمين مثل قنوات توزيع مبتكرة أو خدمات تأمين تستهدف الفئات غير المخدومة مثل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في القطاعات المهمّشة والواعدة مثل القطاع الزراعي وتلك المشاريع الصغيرة التي تقودها النساء، بالإضافة الى الفئات الأقل حظاً مثل ذوي الدخل المحدود.

    وسيكون هناك فائزان اثنان يحصل كلّ فائز بهذا التحدي، على مبلغ 5 آلاف دولار، وفرصة للتعاون مع إحدى شركات التأمين العاملة في سوق التأمين الفلسطيني لإختبار الحلّ الذي يُقدمه.

    والى هذا المسار، هناك مسار ثانٍ يركّز على الحلول والأفكار المستندة الى تكنولوجيا التأمين، ولهذا سيتمّ من خلاله طرح تحديَيْن، وسينتج عنه فائزان اثنان أيضاً، وسيحصل كل فائز على جائزة قدرها 5 آلاف دولار. ويستهدف هذا المسار أصحاب الحلول من الشركات الناشئة المبتدئة التي هي في مرحلة بناء الأفكار والتصوّرات المبتكرة، بحيث يكون المتقدمون لهذا المسار قادرين على تقديم فكرة لإبتكار أو تحسين حقيقي واضح ومحدود قادر على المساهمة في معالجة التحديات المطروحة، مثل الوصول الى خدمات التأمين الشمولي وتعزيز الوعي التأميني، عن طريق فقرات مقدمة من شأنها أن تسهّل العمليات المتعلقة بالحصول على هذه الخدمات، وكذلك إثراء وتحسين تجربة المستهلكين للخدمات التأمينية.

    مدير عام هيئة سوق المال الفلسطينية براق النابلسي علّق على هذا الحدث بالقول: “هذه المسابقة في سياق استراتيجية الهيئة لسنوات خمس: (2021-2025)، الهادفة منها تعزيز استخدامات التكنولوجيا المالية في القطاعات المالية غير المصرفية”. مشيراً الى أن “السمة الإقليمية والدولية لهذه المسابقة تحمل دلالات لها علاقة باستقرار سوق التأمين في فلسطين ومقدرته على استقطاب المبادرات والأفكار الإبتكارية للإستثمار في دولة فلسطين وتوافر البيئة الحاضنة والداعمة لأصحاب الشركات والإبتكارات”. أضاف: “عملت الهيئة في بداية العام 2021 على إطلاق منصة “ابتكر” التي تُعد الأولى من نوعها في المنطقة العربية لتشجيع وتوجيه الإبتكارات الشاملة والمستدامة في قطاع التطنولوجيا المالية وتكنولوجيا التأمين في القطاع المالي غير المصرفي”.

    وفي السياق ذاته، قالت ميرنا سلمان، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Fintek galaxy التي تهتمّ بالابتكارات غير العادية والخدمات المالية. “إنّ هذه المسابقة ستعزّز تكنولجيا المعلومات المبتكرة لتسريع التحوّل في فلسطين نحو اقتصاد رقمي شمولي مدعوم بالذكاء الإصطناعي”.