على مسافة شهر من “المونديال”…
قطر تستعد لإستقبال
3 ملايين شخص
هيّأتْ لهم كل أساليب الراحة والرفاهية!

جياني انفنتينو يحمل كرة الفيفا

قبيل بدء العد التنازلي لشهر واحد على انطلاق منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022 ™، أعلن منظمو البطولة أن مبيعات التذاكر قاربت سقف الثلاثة ملايين تذكرة دخول لحضور مباريات النسخة الأولى من مونديال كرة القدم في الوطن العربي والشرق الأوسط، والتي سيشهد العالم أولى المباريات في 20 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، بين منتخبَيْ قطر والإكوادور.

وخلال مؤتمر صحفي عُقد في الدوحة، قبل أيام، أشار منظمو المونديال إلى توفير 30 ألف غرفة إضافية لزوار قطر خلال البطولة المرتقبة. وستتوافر المجموعة الأوسع من الخيارات على بوابة قطر لأماكن الإقامة، وبأسعار تبدأ من 80 دولاراً لليلة الواحدة للفرد في غرفة مزدوجة. ويشمل العرض الفنادق والشقق وقرى المشجعين وغيرها.

وفي رسالة مسجّلة عبر الفيديو، قال السيد جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا): “أكدنا دائماً أن قطر ستقدّم أفضل نسخة على الإطلاق من بطولة كأس العالم. وكما تشاهدون، فإن ما حققته من إنجازات في كافة أنحاء البلاد، من “استادات” وملاعب تدريب حديثة، وشبكة متطوّرة من خطوط المترو، وبنية تحتية مشيدة وفق أعلى المواصفات، يؤكد أن هذه الدولة باتت على أتم الاستعداد للترحيب بالجميع، فيما العالم متحمّس لبطولة استثنائية. قطر جاهزة لاستضافة مُبْهرة، بل سننظّم أفضل نسخة من مباريات تشهد منافسات مشوّقة داخل الاستادات، علمًا أنّ فعاليات ترفيهية رائعة تُقام على هامش البطولة”.

وبحسب منظّمي المونديال، فإن مبيعات التذاكر وصلت إلى3 ملايين تذكرة لحضور مباريات البطولة الرابعة والستين، على ثمانية “استادات” شيّدت وفقاً لأرقى المعايير العالمية. وقد تصدّر المشجعون من قطر والولايات المتحدة والسعودية وإنلترا والمكسيك والإمارات والأرجنتين وفرنسا والبرازيل وألمانيا، قائمة الدول الأكثر حصولاً على تذاكر البطولة . كذلك سجّل مونديال قطر رقماً قياسياً في مبيعات تذاكر الضيافة. وصرح منظمو كأس العالم أن طرح التذاكر سيتواصل لجميع مباريات البطولة، مع دعوة المشجعين لزيارة الموقع الإلكتروني: FIFA.com/tickets ، للتعرف على المستجدات حول المتوافر من التذاكر.  

الإعلان عن موعد انطلاق البطولة

تنزيل التطبيق الخاص بالتذاكر على الهواتف المحمولة، والحصول على نسخة رقمية من تذاكرهم.

وإلى ذلك، حثّ المنظّمون الراغبين في الحضور، إلى المسارعة بتقديم طلباتهم للحصول على بطاقة “هيّا” الإلزامية، وحجز أماكن الإقامة في أقرب وقت ممكن. وتُعدّ هذه البطاقة بمثابة تصريح لدخول قطر، كما تتيح لحاملها استخدام المواصلات العامة بالمجان، فضلاً عن أنّها تسمح للمشجعين من حاملي تذاكر المباريات بالدخول إلى استادات البطولة.

بطاقة الدخول

المهندس ياسر الجمال، المدير العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، أكّد أن “قطر على جاهزية تامة لاستضافة نسخة فريدة من البطولة العالمية، بعد أكثر من عشرة أعوام من العمل الجاد، والتعاون الوثيق مع الشركاء في أنحاء البلاد”. أضاف: “تمتاز بطولة كأس العالم 2022 بتقارب المسافات، حيث تقع منشآت ومرافق البطولة ضمن نطاق جغرافي محدود، ما يتيح للمشجعين واللاعبين البقاء دائماً في موقع الحدث، وعلى مقربة من الاستادات المونديالية والأماكن التي ستشهد الأنشطة الترفيهية. ونتطلع إلى استضافة بطولة استثنائية تبقى خالدة في ذاكرة المشجعين من أنحاء العالم “.

من جانبه، قال السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم  أن قطر على أتم الاستعداد لاستضافة مهرجان عالمي يحتفل بالبطولة الأهم في عالم كرة القدم، وقال: “نتطلع إلى الترحيب بالمشجّعين من أنحاء العالم مع فعاليات تحتفي بكرم الضيافة العربية، ومجموعة واسعة من خيارات الترفيه، علاوة على أوقات لا مثيل لها مع منافسات البطولة العالمية. لا شك أن العالم سيشهد نسخة فريدة من المونديال ستترك أثراً إيجابياً دائماً على قطر والمنطقة بأكملها”. وقال السيد كولين سميث، المدير التنفيذي لعمليات كأس العالم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا): “تضمن المسافات المتقاربة في قطر تشغيل أكثر من 168 موقعاً رسمياً خلال البطولة المرتقبة، إذ تقع جميعها ضمن مساحة محدودة، ويحمل كلّ من هذه المواقع أهمية خاصة للاستضافة الناجحة للمونديال. وإلى جانب نجاحنا في اختبار جاهزية استادات المونديال الثمانية؛ بدأنا في تشغيل مراكز المتطوّعين وإصدار التصاريح، ومن المقرّر افتتاح مركز بيع تذاكر المباريات في مركز الدوحة للمؤتمرات والمعارض، على أن يلي ذلك مركز البث الدولي، والمركز الإعلامي الرئيسي”. أضاف: “لا يسعني إلا أن أؤكد مجدداً ثقة الفيفا في قطر، وتقديرنا الكبير للجهود الهائلة التي بذلتها الدولة على طريق الإعداد لاستضافة أفضل نسخة في تاريخ كأس العالم بعد نحو شهر من الآن”.

وخلال المؤتمر الصحفي ، تمّ الإعلان عن باقة متنوّعة من الفعاليات الترفيهية التي ستُقام في أنحاء البلاد ترحيباً بالزوار خلال البطولة، ومن بينها مهرجان الفيفا للمشجعين الذي سيتاح بالمجان والذي سيستقبل كما هو مرجّح، أكثر من 40 ألف مشجّع يومياً خلال فترة البطولة، كما ستوزّع شاشات عملاقة تعرض البث المباشر لمباريات المونديال.

حديقة البدع في الدوحة ستستضيف مجموعة من الفنانين العالميّين

ومن المقرّر أن يستضيف موقع المهرجان في حديقة البدع بالدوحة مجموعة من الفنانين العالميين، إلى جانب الكثير من الأنشطة المرتبطة بكرة القدم. كذلك ستُتاح للجمهور مجموعة واسعة من خيارات الأطعمة والمشروبات المحلية والعالمية.       

وإلى جانب الفعاليات الترفيهية التي يستضيفها كورنيش الدوحة بطول 6 كيلومترات من حديقة فندق الشيراتون إلى متحف الفن الإسلامي، ستشهد هذه المنطقة عروضاً فنية متجوّلة، إضافة إلى تخصيص متاجر ومحلات لبيع مختلف أصناف الأطعمة والمشروبات. وثمة أنشطة أخرى تشمل عروضاً يومية ضمن برنامج “أهلا بكم في قطر”، حيث سيستمتع الحضور بباقة من العروض المائية والألعاب النارية، والتي يتخللها أغانٍ من الألبوم الرسمي لكأس العالم قطر 2022، ومعزوفات للملحن القطري وائل بن علي، ومقطوعات موسيقية لأوركسترا قطر الفلهارمونية.

كورنيش الدوحة سيستضيف الفعاليات الترفيهية

وسيتمكّن المشجعون من الاستمتاع بالألعاب والأنشطة المتنوعة في جزيرة “المها” بمدينة لوسيل، وكذلك نادي 974 الشاطئي في راس بو عبود، ومنطقة المشجعين هيّا في ممشى لوسيل الجنوبي، و مهرجان شاطئ قطيفان،   فضلا عن الحفلات الموسيقية المقرّرة ضمن مهرجاني أركاديا الموسيقي الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 15 ألف شخص، وميدل بيست – أرافيا الذي يتسع لأكثر من 5 آلاف شخص، كما سيحظى المشجعون الذين يحضرون مباريات المونديال بفرصة الاستمتاع بالعروض الثقافية والفنية والترفيهية في محيط كل استاد، مع أكثر من 6 آلاف عرض في 21 موقعاً.