على هامش بطولة العالم وفي الفترة بين
نصف النهائي والنهائي…
الدوحة تستضيف
أضخم عرض أزياء في العالم
يُشارك فيه 130 مصمما
من 6 قارات و50 دولة
فضلاً عن عروض موسيقية واستعراضية….

الشيخة مياسة إلى اليسار والمصممة الفرنسية كارين رويتفيلد 

عرض الأزياء الأكبر في العالم، تستضيفه الدوحة في 16 كانون الأول (ديسمبر)، في الفترة بين مباريات نصف النهائي والنهائي لمونديال قطر 2022، بمبادرة من “قطر تُبدع” وشركة  CR Runway. هذا العرض الاستثنائي العالمي يقدّم نقطة التقاء للأزياء والثقافة والموسيقى والرياضة، بجمعه أعمالاً لأكثر من 130 مصمماً من 6 قارات و50 دولة أمام 25 ألف مشاهد وسط استاد راس أبو عبود (استاد 974).

ومبادرة “قطر تُبدع” التي تنظّم هذه الفعالية، هي حركة مستمرة تحتفي على مدار العام بتنّوع الأنشطة الثقافية والترويج لها والاحتفاء بها، وستُسلّط الضوء على العلاقات الوثيقة القائمة بين الأزياء والرياضة والموسيقى التي تشكّل جسوراً تربط بين الشعوب والمجتمعات من مختلف الثقافات. وستُقدم منصة العرض الاستثنائية بحجمها غير المسبوق، الفرصة لإبراز مواهب التصاميم الواعدة، ومنها 21 علامة تجارية قطرية وعلامات أخرى من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وستحتضن المنصة، جنباً إلى جنب، ألمع الأسماء العالمية في مجال الأزياء. كذلك سيشهد الحدث عروضاً موسيقية واستعراضية يقدمها نجوم عالميون مثل دي جي سنيك، وكاظم الساهر، والشاب خالد، ونانسي عجرم، وأوزونا، وزاكس بانتويني وغيرهم من أشهر النجوم.

كذلك، سيشمل العرض أربعة عروض فرعية مُصمّمة ومرتّبة بشكل فريد، منها فقرة افتتاحية يرتدي فيها سفراء 32 دولة في كأس العالم قمصاناً رياضية مخصّصة. بعد ذلك مباشرة، تتعاون علامتان تجاريتان قطريتان، هما علياء العبيدلي وهارلينز، لتقديم عرض خاص بعنوان “حيث تلتقي الرمال بالبحر”، مستوحى من حرفة البحث عن اللؤلؤ ويتضمن توزيعاً عصرياً للأغنية الشعبية الخليجية (توب توب يا بحر) من ألحان هالة العمادي وإخراج الفنانة دانة المير.

أما العرض الثاني وهو بعنوان “جولة الأزياء العالمية”، فسيكون احتفالاً كبيراً بالأعمال الاستثنائية لمجموعة من المصمّمين من 6 قارات. وستكون الفقرة الثالثة والأخيرة بعنوان “ليلة واحدة في قطر”، عرضاً مُبهراً للأزياء الراقية وملابس السهرة المصمّمة حصريًا من الخبراء والعلامات التجارية العالمية لعروض الأزياء “قطر فاشن يونايتيد”. ويشهد هذا العرض حضور 21 علامة تجارية قطرية يقدمها مركز M7 لريادة الأعمال في التصميم والأزياء والتكنولوجيا في قطر.

يشارك في عروض الأزياء عدد من المصممين المحليين والإقليميين، بالإضافة إلى أكثر العلامات التجارية شهرةً في عالم الأزياء في العالم، في واحدة من أكثر المنصّات رواجاً في هذه الصناعة. وسيُسلط هذا الحدث الضوء على الجيل القادم من المصممين الذين لم يسبق لكثير منهم عرض أعمالهم على منصات العرض بسبب التحديات اللوجستية والمالية المرتبطة بعروض الأزياء.

العلامات التجارية القطرية المشاركة في هذا العرض هي: 1309، الدكان، علياء العبيدلي، تماضر السلطان، دريزل، غادة البوعينين، هيرات، هاماديس، هارلينز، كالثام بافاليون، لورينا ميشيل، مريم الدرويش، مهفهف، منى سعد، نائلة آل ثاني، ترزي، تيا، وعد، وادا، وياسمين منصور.  

وهنا صورة جامعة للمنظمين ودور الأزياء المشاركة

في هذا العرض (قطر فاشن يونايتيد)، ستُجمع تبرعات لدعم مؤسسة التعليم فوق الجميع، وهي منظمة غير ربحية ترأسها الشيخة موزا بنت ناصر والشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني. وتعمل المنظمة على توفير فرص التعليم للأطفال والشباب الأقلّ حظاً، وتمكين المرأة لتصبح عضواً فاعلاً في مجتمعها. وسوف تُخصص جميع إيرادات التذاكر لهذه الأغراض.

يُذكر أن الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني دشنت عرض الأزياء (قطر فاشن يونايتيد) برعاية المحررة الفرنسية والمصممة صاحبة الرؤية المستقبلية كارين رويتفيلد، ومن إخراج فلاديمير ريستوين رويتفيلد، الرئيس التنفيذي لشركة CR Runway. وهذه هي النسخة الثالثة من معرض  CR RUNWAY واحد في Luisaviaroma في مدينة فلورنسا في العام 2019 وثانٍ افتراضي CR Runway x AmfAR في العام 2020 أقيم بهدف مكافحة جائحة كوفيد 19.

يبقى أن نُشير إلى أن مبادرة “قطر تُبدع”  تعمل على التعريف بالأنشطة الثقافية في قطر، والاحتفاء بها، والترويج لها. وهي تسعى عبر تعاونها مع الشركاء في قطاعات المتاحف والأفلام والأزياء والضيافة والتراث الثقافي وفنون الأداء والقطاع الخاص في قطر، إلى إعلاء صوت الصناعات الإبداعية في قطر، وربط الجمهور مباشرة بالفعاليات والأنشطة الثقافية المتنوعة.