تقنيّة التخطيط الجراحي ثلاثي الأبعاد
تُثبّت جبين مراهق سعودي
تعرّض لحادث سَيْر قبل سنوات…

الفريق الجراحي أثناء العملية

في تقرير صادر عن مدينة الملك عبد الله الطبية في مكة المكرمة، أنّ أطبّاء قسم جراحة الوجه والفكين، تمكّنوا من إتمام تدخُّل جراحي ناجح استغرق 3 ساعات باستخدام تقنية التخطيط الجراحي ثلاثي الأبعاد لإصلاح تشوّهات وكسر في عظمة الجبين لمريض تعرَّض لحادث سير قديم، منهين بذلك معاناة شاب في العِقْدِ الثاني من العمر، كان تعرَّض لحادث سير قبل سبع سنوات أدّى إلى كسرٍ في عظمة الجبين وأعلى محجر العين اليمنى.

لقد تبيَّن بعد إجراء الفحوص السريرية والمخبرية والإشعاعية، وجود كسر مُضاعَف في عظمة الجبين وأعلى محجر العين اليمنى، لم يتمّ تثبيته في حينها نظرًا لصعوبة الحالة، ما استدعى إخضاع المريض لعملية ترميم نوعية استُخدِمَت فيها تركيبة مطبوعة بدقة عالية.

مدينة الملك عبدالله الطبية في مكّة المكرّمة

وتتلخّص فكرة التقنية الجديدة في أخذ صور الأشعة المقطعية، وتحويلها إلى مجسّمات ثلاثية الأبعاد، ومن ثم طباعتها وتركيبها في المنطقة المُصابة لدى المريض ليتسنّى إجراء العملية على المجسّم المطبوع قبل إخضاع المريض لهذه العمليّة. وكان الإجراء المتّبع في الحالات السابقة يقتضي سحب طعم عظمي من جسم المريض، الأمر الذي كان يؤدّي إلى مضاعفات متعدّدة، بالإضافة إلى زيادة مدّة العملية إلى 6 ساعات، مع فترة نقاهة تصل لعدة أسابيع. وقد تمّ نقل المريض بعد العملية إلى قسم التنويم لإكمال مراحل النقاهة مع الفِرَق التمريضيّة، وهو في حالة صحيّة جيدة.