إنجاز جراحي في السعودية:
إزالة الفكّ الأيمن
واستبداله بشريحة معدنيّة
لشاب أصيب بورم حميد…

التحضير لاستبدال الفكّ بشريحة معدنية

نجح فريقٌ طبيٌّ سعوديٌّ متخصصٌ في جراحة الفم والفكَّيْن في مستشفى الملك فهد التخصّصي بمدينة تبوك، في إعادة بناء الفكّ لمريض يبلغ من العمر 25 عامًا بعد استئصاله جراحيًّا نتيجة إصابته بورم حميد.

وفي إطلالة إعلاميّة لأعضاء هذا الفريق الطبي المعالج للحالة، أوضح هؤلاء أن المريض كان يعاني ألمًا وتورّمًا بالفكّ والوجه، وبعد إجراء الفحوص الطبية اللازمة والتصوير بالأشعة، تبين أن لديه ورمًا حميدًا في الفكّ السفلي، وترتّب على النتائج إجراءٌ جراحة طبيّة لإزالة عظام الفكّ السفلي الأيمن.

القالب الفكّي

وعلى الأثر جُهّز المريض ووُضِعَت له خطة علاجية، وأٌجْرِي تصميمٌ ثلاثي الأبعاد للفك والورم، وحُدِّدَ مكان قطع العظام بدقة وبتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والمحاكاة الافتراضية، ثمّ أُجْرِيَت عملية ناجحة للمريض، تمّ خلالها إزالة عظام الفك السفلي اليمنى، مع المحافظة على العصب الحسي المغذّي للفكّ والشفة، وتعويض العظام المُزالة بشريحة معدنية متينة تقوم مقام العضو المفقود، وقد خرج المريض من المستشفى وحالته الصحية جيدة.