الشارقة في الطريق إلى الاستثمار في الضيافة…
سياحة في عمق الصحراء:
رماية.. رحلات مشي.. ركوب دراجات..
و…سباحة!

البيادر

دول الخليج، لاسيما منها السعودية والإمارات وقطر وسلطنة عُمان، تُبدي اهتمامًا متزايدًا وغير مسبوق بالسياحة والترفيه والاستثمار فيهما، ليقين هذه الدول أنّ الضيافة تبقى الداعم المالي للاقتصاد، والبديل الممكن في حال لم يعد “الذهب الأسود” ذهبًا رنّانًا. والمثير للاهتمام أنّ البعض من هذه الدول مضت تستغلّ الصحراء لتكون مواقع للسياحة والترفيه، كما الحال مثلاً مع محافظة العلا في السعودية.

داخل خيمة

الجديد على هذا الصعيد ما يحصل في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة التي دعت إلى قضاء عطلة صيفيّة استثنائيّة مع مجموعة الشارقة من مسك التي تضم تشكيلة من الفنادق والنُزُل الفاخرة بعيدًا من صخب المدينة في عمق الصحراء ووسط كثبان رمالها وبالقرب من الحدود العُمانية حيث نخبة من اجمل الملاذات البيئية التي تقدّم الإقامة الفاخرة والتراث العريق والثقافة العربية وحسن الضيافة وحب المغامرة.

من مسك

ويوفر أحد مواقع “الفاية” نُزُلاً يسمح باستكشاف الجمال الساحر لمنطقة “مليحة” التي تمّ ترشيحها كموقع للتراث العالمي من جانب منظمة اليونسكو. وعبر هذه المنطقة يمكن  الضيوق أن يمارسوا أنشطة متعدّدة تضمّ الرماية ورحلات المشي على القدمَيْن وركوب الدراجات الهوائية، بالإضافة إلى أنشطة ثقافية تشمل زيارة مركز مليحة للآثار ومركز جبل البحيص الأثري ومتحف 4 × 4 القريب. ويرحب نُزُل “مسك الفاية” بالضيوف خلال فصل الصيف بأسعار خاصة.

منتجع نزل القمر

امّا نُزُل الرفراف الواقع في منطقة كلباء على الساحل الشرقي لإمارة الشارقة فيقدّم تجربة شاطئية متميّزة وسط بيئة ساحرة من الحياة البرية، يضمّ خِيَمًا فاخرة، لكل منها مسبح خاص. كذلك يوفّر المنتجع مجموعة واسعة من الأنشطة المشوّقة مثل جلسات اليوغا على الشاطىء ومراقبة الطيور والرماية وغيرها الكثير. ويمكن الضيوف الاستفادة من عرض الإقامة الصيفي الخاص الذي يشمل حجز خيمة مع وجبتي الإفطار والعشاء مجانًا. ويسري العرض حتى نهاية شهر حزيران (يونيو).

نزل الرفراف

إلى ذلك، توفّر “واحة البداير” الواقعة في منطقة المدام وسط الكثبان الرملية في وسط الشارقة فرصة الاقامة في غرف فسيحة تحتوي جميعها على حوض سباحة خاص بها. وتتوافر امكانية ممارسة العديد من الأنشطة التي تشمل رحلات السفاري الصحراوية والتزلّج على الرمال وتسلّق الكثبان الرملية وعرض الصقور. ويشمل عرض الصيف حجز خيمة مع وجبتَيْ إفطار وعشاء مجانًا بأسعار مدروسة جدًّا. أمّا فنادق مجموعة الشارقة من مسك فهي تشكيلة فنادق مميّزة ونُزُل مريحة من تطوير هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) التي تدير محفظة متنوّعة من مشاريع البنى التحتية بقيمة إجمالية تزيد على 12 مليار درهم (3 مليارات دولار) وتغطي مساحة إجمالية تزيد على 12 مليون قدم مربع في مختلف مناطق إمارة الشارقة. وتعمل هذه المجموعة التي تضمّ نُزُل “الرفراف” و”واحة البداير” ونُزُل “الفاية” ونُزُل “القمر” تحت إدارة فنادق شذا، الشركة الرائدة في إدارة الفنادق والمتخصصة في مجال الضيافة العربية الأصيلة المستوحاة من مختلف الثقافات لبلدان طريق الحرير.