“عمرة مي” تحقّق
أول رقم قياسي غير مسبوق:
3،5 مليون معتمر
تسجّلوا حتى منتصف رمضان!

محمد بن محفوظ يتوسط معتمرين

“عمرة مي”، إحدى منصات حجوزات العمرة، أكّدت في بيان لها “ارتفاع كبير في حجوزات العمرة مع حلول شهر رمضان المبارك هذا العام، اذ سجّلت هذه الحجوزات نمواً وصل إلى 80% خلال النصف الأول من هذا الشهر، وذلك بعد إطلاق باقاتها الجديدة من الخدمات المباشرة للمعتمرين وزوار بيت الله الحرام، اذ وصل الرقم الى ما يزيد عن 3.5 مليون مُعتمر من مختلف أنحاء العالم، وهذا انجاز غير مسبوق منذ تأسيس الشركة في العام 2019. وقد تُوّج هذا النمو غير المسبوق في أعمال المنصة بحصول “عمرة مي” على جائزة أفضل وكيل عمرة إلكتروني للحجاج والمعتمرين، الصادرة عن المؤسسة العالمية للعناية بالحج والعمرة.

أحد مكاتب عمرة مي

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد محمد بن محفوظ، المؤسس والرئيس التنفيذي للمنصة المشار اليها: “نتوقع نهايةً قوية لموسم العمرة الحالي مع نجاحنا بالحصول على الحصة الأكبر من الحجوزات. ومع بداية شهر رمضان الفضيل، أصبحت عمرة مي أول شركة تُطلق باقات العمرة الموجّهة مباشرةً للمعتمرين، لتحقّق أداءً متفوقاً على المعدل الوسطي في القطاع بهامشٍ واضح مع توسّع كبير ولافت”.

تجدر الإشارة إلى أنّ قطاع العمرة يواصل نموه القوي مع إلغاء القيود المفروضة على السفر في شباط (فبراير) الماضي، ولهذا شهدت أنماط حجوزات المعتمرين نقلةً نوعية إلى جانب النمو الإجمالي في القطاع، إذ يُفضّل المعتمرون اليوم خيارات أكثر مرونة تتيح لهم تصميم مسار رحلاتهم بأنفسهم، بما في ذلك اختيار الفنادق التي يودون الإقامة فيها. ويختلف هذا كُلياً عن عملية الحجز التقليدية التي يُضطر فيها المعتمرون لاستكمال حجوزاتهم من خلال وكلاء عمرة محليين مع باقات محدودة للغاية من الخيارات.

المطربة مي فاروق تؤدي العمرة

يُشار الى أن خدمات عمرة مي الموجهة مباشرةً للمعتمرين تقدّم باقة من العروض المخصصة للجميع من مُختلف أنحاء العالم، اذ تشمل رحلات الطيران والفنادق وخدمات النقل من وإلى المطارات وإصدار التأشيرات. وأصدرت الشركة خلال الأيام الـ 15 الأولى من الشهر المبارك تأشيرات لحاملي أكثر من 27 جنسية في أقلّ من أربع ساعات، علماً أنّ غالبية هذه التأشيرات صدرت لصالح معتمرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (55%)، تليها شبه القارة (33%). وأصبحت “عمرة مي” أول مُحرك بحث عن الحجوزات يعمل على إصدار غالبية تأشيرات الدخول، ليحقّق المساهمة الأعلى من نوعها على مستوى القطاع. وتعتزم المنصة “مواصلة مساعيها لتعزيز تجربة العمرة لجميع المعتمرين خلال مراحل رحلتهم كافةً، كما تُحافظ على مكانتها الرائدة في قطاع السفر الديني بفضل تركيزها المستمر على تقديم أفضل الخدمات جودة وأكثرها تميّزاً”، كما صرّح محمد بن محفوظ الذي تابع يقول: “بعد النجاح الكبير الذي شهدته خدمة العمرة للأفراد التي اطلقناها هذه السنة، نعمل في الوقت الحالي على تطوير طرق جديدة لإثراء تجربة ضيوف الرحمن من ضمنها توفير باقات سياحية داخل المملكة والتي تهدف إلى التعريف بعراقة وأصالة السعودية. كما نعمل الآن على إطلاق حلول تكنولوجيا تمويلية للأفراد متماشية مع الشريعة الإسلامية لدعم القطاع”.

معتمرون في بيت الله الحرام

يبقى أن نشير إلى أن “عمرة مي” بدأت نشاطها ضمن مجموعة “Traveazy” التي تأسست في العام 2014 كشركة متخصصة في تقديم حلول متعلقة بالسفر للمواطنين والمقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي، كخط عمل متفرع من شركة “هوليداي مي” لتصبح في النهاية كيانًا مستقلًا ذا رؤية واضحة وثاقبة لتقديم المنتجات والخدمات المتعلقة بالعمرة لوكلاء السفر والعملاء المنفردين. وهي أطلقت موقعها الإلكتروني Umrahme.com ليصبح الأول من نوعه عالميًا فيما يتعلق بالحجوزات عبر الإنترنت، والحصول على تأشيرة السفر الالكترونية وكذلك الباقات المصمّمة خصيصًا للعملاء طبقًا لميزانيتهم المالية واحتياجاتهم المختلفة، مثل الفنادق والرحلات ووسائل نقل المعتمرين خلال رحلة العمرة .

يقع مقر الشركة الرئيسي في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ولديها أكثر من 70 موظفًا من جنسيات مختلفة في مكاتبها في جدة، دبي، بوني (بومباي) ومصر.