الصحة العالمية تدعو
للمشي 30 دقيقة يوميا
وتَعِد باستنساخ تجربة
المستشفى الإفتراضي السعودي على مستوى العالم…

المسيرة يتقدّمها فهد الجلاجل وتيدروس غبريسون

    “امشِ 30″، هو شعار النشاط الرياضي الذي أطلقه وزير الصحة السعودي فهد الجلاجل في العام 2018 بهدف رفع الوعي لتبيان فوائد ممارسة رياضة المشي لمدة 30 دقيقة يومياً وحثّ المواطنين على القيام بهذه النصيحة الصحية وتطبيقها.

وهنا الإبتسامة على الوجهَيْن دليلة العافية

    في الثلثاء الماضي 22 تشرين الثاني (نوفمبر)، تجدّدت الدعوة ولكن هذه المرة على مستوى مشاركة دوليّة، إذ تولّى المبادرة مدير عام منظمة الصحة العالمية د. تيدروس غيبريسون الذي مشى مع مرافقين مهتمين بهذه الرياضة 30 دقيقة، في منتزه وادي حنيفة بالعاصمة الرياض، وذلك برفقة وزير الصحة السعودي فهد الجلاجل الذي رعى هذا الحدث والذي كان، قبل يوم، استقبل مدير المنظمة في مكتبه وتباحث معه في تعزيز أجندة الصحة الدولية التي أسهمت مبادراتها في تسريع أعمال انتاج اللقاحات، منذ انتشار الجائحة، وبالتالي تقليل أعداد الوفيات والإصابات. وخلال هذا اللقاء، أشاد د. تيدروس بتجربة الصحة السعودية في إطلاق برنامج يدفع القطاع الصحي نحو تحقيق مستهدفات رؤية 2030.

في مكتب الوزير … تباحث في شؤون الصحّة مستقبلًا

عقب هذا الإجتماع الذي سبق النشاط الرياضي بيوم، جال مدير منظّمة الصحّة العالميّة في المستشفى الافتراضي الأكبر من نوعه على مستوى العالم والذي يضمّ في شبكته أكثر من 152 مستشفى. وقد اعرب مدير المنظمة عن إعجابه بالتجربة وإمكانية مشاركتها عالمياً كنموذج ناجح لتقديم الخدمة الطبية بسرعة وكفاءة.