الافتتاح بعد أيّام بمشاركة
مئة وعشرة عارضين
من العالم…
معرض الساعات والمجوهرات في أبو ظبي
يستقطب المزيد من الزوّار
والعلامات التجاريّة
ويتحوّل منصّة للأصفر الرنّان…

طوق وحلق من المعروضات

بين 9 و13 تشرين الثاني (نوفمبر) ينطلق من مركز أبو ظبي الوطني للمعارض (ADNEC) وعلى مساحة إجماليّة تعادل 9،243 مترًا مربّعًا، في نسخته الـ 29 التي ستشهد بحسب التوقّعات، مشاركة أكثر من 110 عارضين من كبرى الشركات والعلامات التجارية المتخّصصة بتصميم وصناعة الساعات والمجوهرات والمشغولات الذهبية من الإمارات والهند وإيطاليا ولبنان والأردن وعُمان وغيرها الكثير من دول العالم.

مجوهرات لليد 

الزيادة الملحوظة في عدد العارضين المشاركين بلغت نسبتها 21% مقارنة بالعام الماضي، نتيجة إقبال الناس على شراء الذهب والمجوهرات، بصفتها سلعة قيّمة لاستثمار المال وادخاره، وهذا يعود للضغوط الاقتصادية التي خلّفتها جائحة كوفيد وغيّرت ترتيب الأولويات، إذ أصبحت المجوهرات والحلي قطعاً فريدة تسعى النساء لشرائها والتزيّن بها في مختلف الأوقات دون الاقتصار على الأعراس وحفلات الخطوبة، لما يمتلكه المعدن الأصفر من سحر وبريق يخطف الأبصار. ووفقاً لدراسة أجرتها شركة Euromonitor International، ارتفع معدّل التداول بالمجوهرات في سوق دولة الإمارات منذ العام 2017، من 10,895.9 مليون درهم إماراتي ليصل في العام 2022 إلى11,735.7 مليونًا، ومن المتوقّع أن تستمرّ هذه النسبة في الصعود خلال السنوات المقبلة لتصل في العام 2027 إلى 14,263.6 ملايين.

عقد من الذهب 

    تجدر الإشارة إلى أنّ هذا المعرض سجّل نجاحاً كبيرًا منذ انطلاقه، في استقطاب أشهر العلامات التجارية والمصمّمين البارزين، ليغدو هذا الحدث منصّة لاستعراض أهم الإبداعات الفنيّة التي صاغتها أنامل المصمّمين بشغف وإتقان بغية إظهار جمال المعدن الأصفر المزيّن بالألماس. وتنتهز العديد من دور صناعة المجوهرات والساعات الفرصة لإطلاق مجموعاتها الخاصة التي لم يسبق عرضها، ليكون فرصة للزوار لاكتشاف أحدث خطوط الموضة.

من المجوهرات المعروضة أيضًا

مدير تنظيم الفعالية محاسن حنيفة، علّق على الحدث بالقول: ” يشكّل معرض المجوهرات والساعات منصّة تستقطب عشاق المعدن الأصفر، والعلامات التجارية الرائدة من مختلف أنحاء العالم، والمصمّمين الواعدين”. أضاف: “نتطلع أن توفر نسخة هذا العام تجربة ثرية لكل من المشاركين والزوار، لنضيف نجاحاً جديداً إلى سجلنا الحافل منذ العام الأول لانطلاق المعرض”.

من الحجارة الكريمة والالماز