الترفيه المائي
المقرون بالألعاب
يزيد ايرادات مراكز الضيافة…
تجارب في 7 فنادق سعودية
رفعت العائدات
إلى 59 بالمئة…

مدينة مائية وألعاب ترفيهية

بحسب وكالة الاستشارات الاستراتيجيّة والإعلاميّة World Wide، فإنّ أبحاثاً حديثة أظهرت أن الفنادق والمنتجعات التي توفّر الترفيه المائي المقرون بالألعاب، باتتْ أكثر جاذبية للزوار، وتحقّق أداء أفضل من نظيراتها المجاورة التي لا تقدّم هذه الخدمة، بعدما تبيّن أن السيّاح يفضّلون عند بحثهم لحجز فنادقهم، توافر الوجهات الترفيهية المائية التي باتت أحد معايير الحجز لوكلاء السفر عبر الإنترنت، ما يؤكد أهمية توافرها في الفنادق. ومن هنا توجّه السعوديّة التي تعتبر السياحة قطاعاً أساسياً في العائدات، الى أخذ هذه الملاحظة بعين الإعتبار.

واستناداً الى هذه الأبحاث، قام مستشارو الفنادق والترفيه بتحليل التغييرات في أداء سبعة فنادق موجودة قبل وبعد إضافة حدائق مائية داخلية، فوجدوا أن الفنادق سجّلتْ زيادة بنسبة 59٪ في متوسط إيرادات الغرفة بعد إضافة الحدائق المائية، اذ وفّرت تلك الحدائق للضيوف خيار الاسترخاء، أو استكشاف مغامرات، وتكوين الذكريات.

… وهنا فندق أنشأ حوض سباحة ومركز ألعاب للأطفال

وكشف بحث أجرته شركة White Water العالمية الرائدة في تصميم وتصنيع المعدات اللازمة لبناء المنتزهات المائية، أن الفنادق المزوّدة بوسائل الترفيه المائي يزيد فيها متوسط سعر الغرفة عن تلك التي لا تمتلكها، فضلاً عن أنها حقّقت عائدًا أعلى بنحو مئة دولار أميركي، بعدما ساعدت إضافة وسائل الترفيه المائية تلك الفنادق في جذب المزيد من الضيوف من فئة العائلة خلال عطلات نهاية الأسبوع، وفي أيام الفرص.

مايك ريجبي – المدير العام، ونائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط والهند في شركة White Water، قال في هذا الصدد: “إن الفنادق والمنتجعات تحتاج إلى البحث عن طرق لزيادة الإيرادات بخلاف الغرف من خلال توفير مجموعة من وسائل الراحة التي تعزّز تجربة الضيوف، مثل: إضافة مناطق الجذب المائية، والتي تُمكّن الفنادق من تحقيق عائد ضخم على الاستثمار، وزيادة معدلات إشغال الغرف من الضيوف المحليين والدوليين طوال العام”. أضاف: أن الفنادق التي تنشئ حدائق مائية في باحاتها، قد أدركت أهميتها، ومدى مساهمتها في تطوير أعمالها وزيادة إيراداتها وأرباحها، وقرّرت مضاعفة استثماراتها في هذا المجال للمساعدة في تحقيق إشغال غرفهم كل ليلة من العام”. تابع: “إن التأثير الإيجابي للحدائق المائية لن يقتصر على زيادة أرباح الفنادق فحسب، بل يرفع تقييمات الضيوف الإيجابية للفنادق، بعدما أكّد العديد من الضيوف على موقع TripAdvisor أن الحديقة المائية عامل أساسي مميّز في إقامتهم”.

ووفق قمة مستقبل الضيافة في الرياض التي عقدت في شهر أيار (مايو) الماضي، فإن التقديرات أشارت إلى أن الفنادق في السعودية ستشهد زيادة بنسبة 67.1٪ في المعروض من الغرف على مدى السنوات الثلاث المقبلة، وهي أعلى نسبة بين أفضل 50 دولة في العالم من حيث عدد السكان، مما يجعل الترفيه المائي عاملا أكثر أهمية من أي وقت مضى، للتفوّق على المنافسين، والفوز بالأعمال، وتحقيق معدل إشغال كبير للغرف طوال العام، ما ينتج عنه زيادة في الإيرادات والأرباح.