للتخفيف من أعباء
الأقساط المدرسية
ونفقات المعيشة العالية…
زيوريخ العالمية للتأمين
تدعو للإنخراط
في فرع الحياة…

وفقاً لإستطلاع أجرته شركة زيوريخ العالمية-فرع الحياة شمل 1500 شخص من الإمارات، ومن المقيمين فيها، من جنسيات خليجية (سعودية، قطرية وبحرينية)، فإن 70 بالمئة من أولياء الطلبة يعتبرون أن الأقساط المدرسية باتت تشكّل مصدر قلق حقيقياً. أما كيف يتدبّرون أنفسهم، فوِفْقَ الإحصاء، فإن 39% منهم يلجؤون الى مدخراتهم الشخصية ليسددّوا الأقساط المدرسية، بينما يعتمد 15 % منهم على القروض الشخصية. وفي كلا الحالتَيْن، فإن العائلات تدفع ما يفوق أحياناً قدرتها.

    لكن الإستطلاع لم يتناول هذه الناحية فقط، مع أنها الأساس، بل عرّج على أمور أخرى، منها: الكلفة المعيشية، اذ تبيّن، ودائماً حسب الإحصاء، أن 54 بالمئة من الذين شاركوا، يُبدون قلقاً تجاه النفقات المعيشية. كذلك أظهرت النتائج أن 41 بالمئة يرغبون بإرسال أولادهم للدراسة خارج الإمارات: في الولايات المتحدة، كندا، لندن، الهند وغيرها وإن 11% يأملون في الحصول على منحة دراسية. لكن هذا التوجّه عند هذه الشريحة، لا يحجب فكرة أن الإمارات تحتل المرتبة الأولى كوجهة مفضّلة تعليمياً لأهالي دول الخليج.

    ولكن ماذا قصدت زيوريخ العالمية-فرع الحياة من وراء هذا الإحصاء! ان الهدف، بالطبع، هو تشجيع الناس على الإستفادة من مَرْوَحَة من تقديمات تعرضها الشركة في إطار فرع الحياة الذي تراجعت محفظته على مستوى العالم منذ جائحة كوفيد 19 ، بعدما كان الأكثر ربحية في ما مضى.

جداول إحصائية نشرتها الدراسة الإستطلاعية يُمكن الإفادة من أرقامها

   مدير المبيعات والتوزيع في الشركة رينر بريتو الذي ساهم في الإشراف على هذا الإستطلاع بالتعاون مع شركة الأبحاث YouGov، وقد خرج هذا الإستطلاع الى النور في تموز (يوليو) 2022، علّق على النتائج بالقول: “أن 41% من المشاركين (1500 شخص) عبّروا عن رغبتهم بالإنخراط فعلياً في محفظة الإدخار للتعليم بعد تلقيهم معرفة كافية عن هذا الموضوع”،  ما سيدفع “زيورخ العالمية-فرع الحياة” الى مضاعفة الجهود في طرح المكتسبات التي يوفرها الإنخراط في واحد من برنامج التأمين على الحياة، وهنا يكمن بيت القصد: الهدف من هذا الإستطلاع وما يرمي اليه!

    يُشار الى أن فرع الحياة لهذه الشركة تأسست في جزيرة Man بين (انكلترا وايرلندا)، والمسجّلة في كل من الإمارات والبحرين وقطر للعمل في هذه الدول. أما بالنسبة لمجموعة زيورخ للتأمين فهي تخدم الأشخاص والشركات في أكثر من 210 دولة ومنطقة. تأسست قبل 150 عامًا، وتقدّم مجموعة من الحلول المبتكرة لعملائها تشمل التأمين على الحياة والادخار والتعويضات وغير ذلك، بهدف الوصول الى “مستقبل أكثر إشراقًا”، كما هو شعار الشركة. وكانت زيوريخ في عام 2020، أطلقت مشروع غابة زيورخ لدعم إعادة التحريج واستعادة التنوعّ البيولوجي في البرازيل.

شعار زيوريخ

الى ذلك، توظّف حوالي 54 ألف شخص يخدمون العملاء. مقرها في زيورخ، سويسرا. وهي مدرجة في   SIX للصرافة السويسرية.