موقّع الاتّفاقيّة “مركز قطر للتكنولوجيا الماليّة”…
بعد الأردن… مصر ولبنان…
البطاقة البيومتريّة ZWIPE
الحامية من القرصنة
والجرائم الماليّة في… قطر!

ابراهيم المنّاعي ورمزي الصبوري

بعد الأردن، مصر ولبنان التي تبنّت مصارفها بطاقة ZWIPE التي تؤمّن الحماية وتكمل ما بدأته بطاقات أخرى متداولة حاليًا بين أيدي الناس، دخلت هذه الشركة النروجيّة المتخصّصة في مجال البطاقات البيومتريّة في شراكة مع Qatar Fintech Hub لتزويدها بالجيل التالي من هذه البطاقات التي توفّر لحامليها أعلى مستوى عالمي من الأمان، في إجراء عمليات الدفع في المتجر.

و”مركز قطر للتكنولوجيا المالية” الذي يدعم نمو صناعة التكنولوجيا المالية في قطر بالتعاون مع لاعبين رائدين في النظام البيئي للتكنولوجيا المالية فيها، تأسّس من قبل بنك قطر للتنمية (QDB) ليُنشئ، بناءً على وظيفته في هذه الدولة الخليجيّة، علاقات مع مراكز التكنولوجيا المالية الرئيسية، بما في ذلك تلك المتواجدة في المملكة المتحدة وتركيا وأستراليا وسنغافورة، تجسيدًا للتركيز الكبير لقطر على إقامة شراكة مع رواد التكنولوجيا في العالم الذين سيُحدثون فرقًا في مجال المدفوعات ونقلة إلى مستوى جديد من الخبرة.

إبراهيم عبد العزيز المناعي (المدير التنفيذي – الاستشارات في بنك قطر للتنمية) علّق على هذه الشراكة بالقول: “يسعدني الإعلان عن هذا التعاون مع ZWIPE وأرحب بها عضوًا مهمًا في مركز قطر للتكنولوجيا المالية. إنّ Zwipe واحدة من العلامات التجارية الرائدة في مجال التكنولوجيا لحلول الدفع البيومترية. ومنذ إطلاقها، شهدت برامج الابتكار لدينا نجاحًا هائلاً. لذا يسعدنا جدًا دمج القياسات الحيوية الآن. إنّ هذا التعاون سيثري كفاءاتنا التكنولوجية بشكل كبير ويساعد قطر على أن تصبح مركزًا إقليميًا لحلول التكنولوجيا المالية ، تلبية لاحتياجات السوق العالمية”.

شعار الشركة

وكجزء من هذا التعاون ، سينضمّ الطرفان لدفع التعليم وبناء الوعي والمشاركة في حلول الدفع البيومترية في قطر لتمكين الجهات المصدّرة للبطاقة من تجربة وإطلاق الجيل التالي من تجربة الدفع.

وفي معرض حديثه عن هذا التعاون ، قال المدير العام لشركة Zwipe في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السيد رمزي الصبوري: “يشرفنا أن نتشارك مع Qatar Fintech Hub لأننا نعتقد أن هذا التعاون سيسرّع اعتماد بطاقات الدفع البيومترية التي تدعم Zwipe Pay بين شركات التكنولوجيا المالية والمصدرين، والمعالجات والمستهلكين. إنّ قطر تُعدّ سوقًا أساسية بالنسبة إلينا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ونحن نشارك بالفعل مع جهات الإصدار في الدولة لتجربة Zwipe Pay وأن نكون من بين الأوائل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لنشر بطاقات المقاييس الحيوية من الجيل التالي”.

يُذكر أنّ موعد إطلاق هذه البطاقة رسميًا ومن أيّ دولة لم يتقرّر بعد. لكن وفق المعلومات التي زوّدنا بها السيد رمزي الصبوري، فإنّ إطلاق هذه البطاقة، يعود إلى المصارف التي وقّعت مع الشركة لإصدارها وإطلاقها، وهي سبعة في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى 13 مصرفًا في العالم أجمع. ويعود التأخير إلى تقنية عمليّة الإصدار التي تبنّت مصارفها هذه البطاقة، علمًا أنّ الأردن كانت الدولة الأولى التي تبنّت مصارفها هذه البطاقة، ومن ثمّ لحقت بها مصر، بعد فترة زمنيّة، وقد تسبق مصارفها الأردن. لماذا؟ ربما يعود الأمر إلى أولويّات تلك المصارف في هذا البلد العربي. وإلى الأردن ومصر، وقّعت ثلاث مصارف لبنانيّة اتّفاقيات مع ZWIPE بينها بنك الاعتماد اللبناني الذي سيعلن قريبًا إطلاق هذه البطاقة. كذلك وقّعت شركتا INC وareeba العراق مع ZWIPE، وليس في الأمر أية مفاجأة إذ أنّ العراق يُعتبر من أبرز الأسواق الناشئة في منطقة الشرق الأوسط، وهذا يعني أنّه من الدول التي تحتاج أكثر من غيرها لحلول الدفع الالكتروني ذي المعايير العالميّة لحماية المستهلك من القرصنة والجرائم الماليّة.